التقرير الطبي كان عنصرا مهما لتبرئة نور من تهمة الضرب (رويترز)
قضت إحدى المحاكم المصرية اليوم في القاهرة بتبرئة السياسي المصري المعارض أيمن نور من تهمة ضرب أحد مؤيدي الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم خلال الانتخابات الرئاسية عام 2005.
 
وقالت المحكمة في حيثيات الحكم إن الشهود أدلوا بأقوال متضاربة عن الواقعة، موضحة أن التقرير الطبي جاء مخالفا لحقيقة الإصابة.
 
وفي هذا السياق أعلن أمير سالم محامي الدفاع الرئيسي عن نور أنه سيطالب بتعويض من متهمي موكله وضابط الشرطة الذي قام بالتحقيق في القضية في المرة الأولى بالإضافة إلى باقي شهود العيان الذين أدلوا بشهادات اعتبر أنها "شوهت سمعة" نور.
 
وكان مندوب الحزب الوطني الديمقراطي في إحدى اللجان الانتخابية قد اتهم نور باستخدام العنف ضده خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة.
 
وجاءت تلك الاتهامات بعد وقت قصير من الانتخابات الرئاسية التي كان نور (41 عاما) فيها من أبرز منافسي الرئيس المصري حسني مبارك الذي يتولى رئاسة البلاد منذ عام 1981.
 
للإشارة فإن نور يقضي حاليا حكما بالسجن لمدة خمس سنوات لإدانته في نهاية عام 2005 بتزوير أوراق تأسيس حزب الغد الذي يتزعمه.

المصدر : وكالات