مقتل 13 عسكريا أميركيا بتحطم مروحية في العراق
آخر تحديث: 2007/1/20 الساعة 22:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/20 الساعة 22:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/2 هـ

مقتل 13 عسكريا أميركيا بتحطم مروحية في العراق

طائرة بلاك هوك تحمل في الرحلة العادية عشرة ركاب وطاقما من أربعة (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الجيش الأميركي أن 13 عسكريا قتلوا اليوم في حادث تحطم مروحية في مدينة بهرز الواقعة جنوب مدينة بعقوبة شمال شرق بغداد.
 
ولم يقدم بيان الجيش الأميركي مزيدا من التفاصيل عن الحادث, واكتفى بالقول إن جميع ركاب الطائرة بمن فيهم طاقمها هم عسكريون, دون أن يكشف عن أسمائهم أو رتبهم أو الجهة التابعين لها.
 
وبالرغم من أن البيان لم يحدد نوع المروحية التي سقطت, فإن من المعروف أن أغلب المروحيات التي تستخدمها القوات الأميركية هي من نوع بلاك هوك. وتحمل رحلة الطائرة الواحدة طاقما مكونا من أربعة أشخاص وعشرة ركاب في الظروف الاعتيادية.
 
وتشن القوات الأميركية في بهرز حاليا عمليات عسكرية مكثفة بحثا عن جنودها القتلى. وقالت وكالة قدس برس إن مروحيات القوات الأميركية أضاءت سماء المدينة بالقنابل الكاشفة والمضيئة, وحاصرت المدينة ومنعت التجول فيها. ودخلت قوات برية البساتين والمزارع التي تنتشر في محيط المدينة الصغيرة.
 
وعن تفاصيل سقوط المروحية قالت الوكالة إن نيران رشاشات أطلقت من بساتين بهرز على إحدى المروحيات وأصابتها إصابة مباشرة أدت إلى سقوطها. وقال أهالي المدينة إن البحث جار حاليا في البساتين ونهر المدينة حيث يعتقد أن عددا من الجنود سقطوا فيه. 
 
يشار إلى أن عشرات المروحيات الأميركية سقطت أو أسقطت على يد المسلحين الرافضين للوجود الأميركي في العراق منذ غزو البلاد. ونظرا لضراوة المعارك الدائرة بين المسلحين والقوات الأميركية في منطقة شمال شرق بغداد, فإن فرضية إسقاطها بصاروخ واردة.
 
وكان أربعة جنود قتلوا خلال هبوط اضطراري لمروحية عسكرية وسط بحيرة القادسية في الأنبار غربي العراق في الرابع من الشهر الماضي. وكان على متنها 16 جنديا ضمنهم أفراد الطاقم, وتم العثور على 12 منهم خلال عمليات البحث والإنقاذ.
 
وبذلك يرتفع إلى ثلاثة آلاف و39 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ غزوه في مارس/آذار 2003، حسب أرقام وزارة  الدفاع الأميركية.
المصدر : وكالات