العديد من الحجاج أنهوا أمس مناسكهم وأدوا طواف الوداع (رويترز)

ينهي حجاج بيت الله الحرام اليوم ثالث أيام التشريق في مناسك الحج برمي الجمرات في منى وأداء طواف الوداع حول الكعبة بمكة المكرمة.

ويؤدي من تبقى من الحجاج اليوم رمي الجمرات لليوم الثالث على التوالي، فيما تمكن عدد كبير منهم من مغادرة الأراضي السعودية قبل غروب شمس الاثنين بعد أن أكملوا مناسك الحج.

وازدحمت حركة السير بين منى ومكة التي تبعد ثلاثة كيلومترات بسبب انتهاء "المتعجلين" من رمي الجمرات وتوجههم لأداء طواف الوداع.

ويغادر الكثير من الحجاج الثلاثاء الديار المقدسة بينما يفضل آخرون زيارة قبر الرسول صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة قبل الرحيل إن لم يكونوا قد قاموا بالزيارة قبل بدء مناسك الحج.

وكان حجاج البيت الحرام الذين بلغ عددهم هذا العام نحو ثلاثة ملايين قد رموا أول أيام عيد الأضحى، الجمرة الكبرى (جمرة العقبة) ونحروا الهدي واستمروا برمي الجمرات ثاني وثالث أيام العيد (أول وثاني أيام التشريق).

ومر موسم الحج هذه العام دون أي حادث يذكر، ما أثار ارتياح السلطات السعودية بعد الحوادث التي عكرت صفو مواسم الحج في أعوام سابقة.

وأسهمت فتوى علماء سعوديين بجواز رمي الجمرات طوال اليوم دون الاقتصار على فترة ما بعد الظهر في تفادي تدفق الحجيج في وقت واحد على رمي الجمرات الذي أدى لحوادث مميتة في الأعوام السابقة.

كما أفتى مفتي السعودية بجواز رمي الجمرات كلها في اليوم الـ13 من شهر ذي الحجة على أن تكون بالترتيب، كما نبه إلى جواز رمي الجمرات عن العاجز وكبير السن والنساء والأطفال حفاظا على سلامتهم.

المصدر : وكالات