مقتل جنديين أميركيين وشغب بسجن عراقي
آخر تحديث: 2007/1/2 الساعة 09:03 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/2 الساعة 09:03 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/13 هـ

مقتل جنديين أميركيين وشغب بسجن عراقي

112 جنديا أميركيا قتلوا بالعراق في ديسمبر/كانون الأول (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الجيش الأميركي أن جنديين قتلا وجرح عدد مماثل في معارك بمحافظة ديالى شمال بغداد.
 
وقتل الجنديان في انفجار قنبلة لدى مرور دوريتهما في أحد شوارع المحافظة، حسب البيان الذي قال إن الانفجار وقع الأحد آخر أيام ديسمبر/كانون الأول الماضي، مما يرفع عدد جنوده الذين قتلوا في العراق هذا الشهر إلى 112.
 
وبهذا العدد من القتلى الأميركيين يصبح ديسمبر/كانون الأول الشهر الذي تكبد فيه الجيش الأميركي أفدح الخسائر البشرية منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2004 حيث قتل 137 جنديا أميركيا.
 
كما ارتفع عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا منذ غزو العراق في مارس/آذار 2003 إلى 3002، بينهم 822 عام 2006 المنصرم.
 
وكان موقع على الإنترنت يتابع خسائر القوات الأميركية في العراق قد أشار أمس إلى أن عدد القتلى الأميركيين بلغ 3000، غير أن مسؤولي الجيش الأميركي لم يؤكدوا الحصيلة.
 
وفي بيان آخر للجيش الأميركي قال إن عملية مداهمة مشتركة مع القوات العراقية في جنوب غرب اليوسيفية أسفرت عن اعتقال ستة أشخاص أمس.
 
في تطور آخر قالت الشرطة العراقية إن جنديا في الجيش العراقي قتل وأصيب ثلاثة آخرون في انفجار قنبلة يدوية الصنع كانت مزروعة في طريق دورية بمنطقة المحمودية جنوب العاصمة.
 
ستة قتلى في غارة أميركية على مقر حزب جبهة الحوار الوطني (رويترز) 
غارة أميركية
وفي وقت سابق من الاثنين قتل ستة عراقيين إثر غارة شنتها القوات الأميركية على مقر حزب جبهة الحوار الوطني العراقية، وهو حزب سني يتزعمه أحد نواب البرلمان العراقي المنتخب وهو صالح المطلك، في عملية استهدفت مبنى "يشتبه بأنه ملاذ لتنظيم القاعدة في بغداد".
 
وقال المطلك إن القوات الأميركية استهدفت مكتبه وقتلت اثنين من حراس الأمن وأصابت اثنين آخرين، وأضاف أن أسرة من أربعة أفراد منهم طفلان قتلت في مبنى مجاور أثناء الغارة. واعتبر المطلك أن الغارة تمثل استفزازا.

من جانبه قال الجيش الأميركي في بيان إن "قوات التحالف قتلت ستة إرهابيين في عملية استهدفت مسكنا يستخدمه إرهابيون عراقيون وأعضاء في تنظيم القاعدة للتخطيط لعملياتهم وتنظيمها".

وفي الموصل أكد مصدر أمني مقتل خمسة أشخاص من عائلة واحدة بينهم ثلاثة أطفال، في هجوم مسلح وقع في ساعة متأخرة من ليلة الأحد على الطريق الرئيسي شمالي الموصل.

وفي سياق متصل قالت الشرطة العراقية إنها عثرت على 40 جثة في أحياء متفرقة من العاصمة بغداد مصابة بطلق ناري ويبدو على بعضها آثار التعذيب.
 
اشتباكات بسجن "بادوش"
في الأثناء أعلن مصدر أمني عراقي مقتل شخص وإصابة ثلاثة سجناء وسبعة من رجال الأمن بجروح إثر وقوع أحداث شغب بعد ظهر الاثنين في سجن بادوش الواقع شمال مدينة الموصل كبرى مدن شمال العراق.
 
وقال مدير السجن المقدم علي محمود إن أحداث الشغب اندلعت إثر شجار اندلع بين أحد نزلاء السجن مع حارس تطور إلى اشتباك بين السجناء وحراس المعتقل العراقي.
 
وأوضح أن الاشتباكات استمرت أكثر من ثلاث ساعات وأدت إلى حرق قاعة كبيرة تستخدم مطعما وقاعة أخرى مخصصة للجلوس وعدد من الغرف وتحطم أبواب ونوافذ، إضافة إلى تحطيم عدد من كاميرات المراقبة.
 
وقد تمت السيطرة على الأوضاع داخل السجن بعد توجه محافظ نينوى ومدير شرطتها إلى موقع الأحداث.
المصدر : وكالات