بيرو تسعى لتحرير مواطنها وحماس وفتح تتبادلان المخطوفين
آخر تحديث: 2007/1/3 الساعة 01:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/3 الساعة 01:44 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/14 هـ

بيرو تسعى لتحرير مواطنها وحماس وفتح تتبادلان المخطوفين

خايمي رازوري اختطفته مجموعة من المسلحين في غزة (الفرنسية)

أعلنت وزارة خارجية بيرو أنها بدأت مساعي لدى السلطة الفلسطينية للتوصل إلى الإفراج عن المواطن البيروفي خايمي رازوري المصور في الوكالة الفرنسية الذي اختطفته مجموعة من المسلحين في غزة.

وقالت الوزارة في بيان خاص إنها طلبت من وزارة الخارجية الفلسطينية ورئاسة السلطة إجراء تحقيق والقيام بالتحركات الضرورية للتأكد أولا من سلامة رازوري، مشيرة إلى أن السلطات الفلسطينية وعدت بمواصلة جهودها لتحديد مجموعة الخاطفين وصولا لإطلاق المصور الصحفي.

كما أشارت الوزارة إلى أنها طلبت معاونة إسرائيل في هذا الموضوع، وأن الأخيرة استجابت للطلب، كما طلبت الحكومة البيروفية من رئيس الشعبة القنصلية في سفارتها بإسرائيل التوجه إلى غزة لإيجاد حل سريع "لهذه القضية المؤسفة".

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد أمر كل الأجهزة الأمنية بالبحث عن المصور المخطوف.

وقد اختطف رازوري أمس أمام مقر وكالة الأنباء الفرنسية في غزة، بينما كان قد انتهى من مهمة صحفية، وقال سائقه إن أربعة مسلحين نفذوا عملية الاختطاف التي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنها.



فصائل المقاومة الفلسطينية تدخلت لإنهاء التوتر بين حماس وفتح (رويترز-أرشيف)
فتح وحماس
في موضوع آخر قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي داود شهاب إنه تم الانتهاء من تسليم المختطفين من حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) كل إلى حركته.

جاء ذلك عقب تفاهم بين الحركتين في شمال قطاع غزة ومن خلال وساطة حركة الجهاد والجبهتين الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين وفصائل أخرى تدخلت لإنهاء الأزمة.

وكان شهود عيان قد قالوا في وقت سابق إن أعضاء من حركتي حماس وفتح تبادلوا الاختطافات مساء أمس في شمال غزة منتهكين بذلك اتفاقا داخليا للتهدئة. وقد نشبت معارك بين الجانبين أسفرت عن إصابة ثلاثة فلسطينيين بينهم صبي، حسب عمال إنقاذ محليين.

وكانت الحركتان توصلتا في التاسع عشر من الشهر الماضي لاتفاق على وقف إطلاق النار بعد مواجهات بينهما أدت إلى مقتل 16 شخصا.



إسرائيل أفشلت مفاوضات إطلاق جلعاد شاليط (الفرنسية-أرشيف)
ملف الأسرى
من جهة أخرى رفضت إسرائيل المطالب الفلسطينية المتعلقة بعدد الأسرى المطلوب الإفراج عنهم مقابل إطلاق الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط، ما أضعف احتمال التوصل إلى حل سريع لهذه الأزمة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى طلب عدم الكشف عن هويته أن "هذه المطالب مبالغ فيها وتمنع أي تقدم في المفاوضات".

وكانت صحيفة عربية تصدر من لندن نشرت الاثنين أن المجموعات الفلسطينية تطالب بتحرير 1500 أسير مقابل الإفراج عن شاليط.

يأتي الرد الإسرائيلي في حين قال متحدث باسم كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس، إن هناك انفراجا في محادثات مبادلة الجندي الإسرائيلي الأسير لدى المقاومة الفلسطينية في غزة بأسرى فلسطينيين في سجون الاحتلال.

المصدر : الجزيرة + وكالات