قرار بوش يقضي بتجميد أموال شخصيات ومنظمات وحظر التعامل معها في الولايات المتحدة (رويترز)
أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جورج بوش مدد سنةً حجز أموال أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة ومنظمات "إرهابية" تعارض عملية السلام في الشرق الأوسط.

وقد أبلغ بوش الكونغرس أمس بتمديد مرسوم اتخذه في يناير/كانون الثاني 1995 سلفه بيل كلينتون. واستهدف المرسوم آنذاك منظمات مثل حزب الله اللبناني وحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، لكن كلينتون أضاف إليه في أغسطس/آب 1998 لائحة باسمي بن لادن وتنظيم القاعدة.

وتجمد العقوبات أموال الجهات والشخصيات المذكورة في الولايات المتحدة وتحظر أي تعامل معها.

وفي مذكرته إلى الكونغرس التي نشر نصها البيت الأبيض، كتب بوش أن "المجموعات الإرهابية تستمر في القيام بأنشطة تستهدف التهديد أو التأثير على عملية السلام في الشرق الأوسط وتتعارض مع مصالح الولايات المتحدة في المنطقة".

وأضاف أن هذه التحركات تشكل "تهديدا كبيرا للأمن القومي للولايات المتحدة وسياستها الخارجية واقتصادها".

ومن المجموعات التي استهدفها أيضا مرسوم 1995، منظمة أبو نضال والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين والجماعة الإسلامية في لبنان والجهاد الإسلامي وجبهة التحرير الفلسطينية بزعامة أبو العباس والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة.

المصدر : الفرنسية