المعارضة تنظم منذ سبعة أسابيع اعتصاما مفتوحا للإطاحة بالحكومة (الفرنسية)

قالت مصادر سياسية في بيروت إن المعارضة اللبنانية ستدعو إلى إضراب عام الأسبوع المقبل وذلك في تصعيد لحملتها الهادفة لإسقاط حكومة رئيس الوزراء فؤاد السنيورة.
 
وتوقعت المصادر نفسها أن يعلن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله عن هذه الخطوة في مقابلة تلفزيونية مع قناة المنار هذا المساء. وتقول المعارضة إن هذا التصعيد يأتي في إطار ما أسمته "فشل المبادرات السياسية" لحل الأزمة مع الحكومة.
 
ويأتي الإضراب قبل يومين من انعقاد مؤتمر باريس/3 الدولي لمساعدة لبنان والذي يأمل السنيورة أن يجلب مليارات الدولارات لمساعدة الاقتصاد المنهار خاصة بعد الحرب بين حزب الله وإسرائيل في يوليو/تموز الماضي.
 
وينظم حزب الله وحلفاؤه اعتصاما مفتوحا للأسبوع السابع على التوالي للإطاحة بالحكومة. ويخيم المحتجون خارج مكاتب السنيورة وسط بيروت منذ الأول من ديسمبر/كانون الأول الماضي لإجباره على منح المعارضة صوتا مؤثرا في حكومة وحدة وطنية أو الدعوة إلى انتخابات برلمانية مبكرة.
 
ويرفض السنيورة -الذي تحظى حكومته بدعم دولي- هذه المطالب, ويصر على تقديم برنامج للإصلاح الاقتصادي إلى مؤتمر باريس/3 الذي سيقام في العاصمة الفرنسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات