عباس يلتقي مشعل بدمشق السبت والرباعية تلتئم قريبا
آخر تحديث: 2007/1/19 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/19 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/1 هـ

عباس يلتقي مشعل بدمشق السبت والرباعية تلتئم قريبا

 

أكد عضو المجلس التشريعي الفلسطيني المستقل زياد أبو عمرو أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل سيجتمعان السبت المقبل خلال زيارة عباس لدمشق.

وقال أبو عمرو إن الرجلين قد يبحثان خلال الاجتماع ما تبقى من قضايا لإنجاز حكومة الوحدة الوطنية، وأضاف "تم إنجاز عدد من القضايا وبقيت مسألتان" دون أن يذكرهما.

ويستعد أبو عمرو للتوجه إلى دمشق لإكمال جهود الوساطة التي يقوم بها بين عباس ومشعل إلى جانب محمد رشيد المستشار السابق للرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

وفي غزة قال المتحدث باسم حماس فوزي برهوم إن مشعل لديه استعداد للقاء عباس في دمشق للبحث في الشأن الداخلي الفلسطيني والشأن السياسي.

وفي إطار السعي الفلسطيني لحل الأزمة بين حماس وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) كشف رئيس المبادرة الفلسطينية مصطفى البرغوثي أنه التقى مع مشعل وقيادة حماس في دمشق.

وأشار البرغوثي إلى أنه تم بحث سبل التعاون المشترك لتفعيل الحوار الوطني الفلسطيني من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية، وتفعيل مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية.

ومع أن البرغوثي لم يستبعد عقد لقاء بين عباس ومشعل، فإنه استبعد أن يتم الإعلان عن التوصل لاتفاق حول تشكيل حكومة الوحدة، "لأن هناك عددا من القضايا بحاجة إلى مزيد من النقاش والحوار واللقاءات المعمقة بين جميع الفصائل والقوى الفلسطينية".

ومن المقرر أن يلتقي عباس خلال زيارته لسوريا الفصائل الفلسطينية التي تتخذ من دمشق مقرا لها.

أنجيلا ميركل وكوندوليزا رايس أكدتا أهمية إحياء الرباعية (رويترز)

اللجنة الرباعية
على صعيد التحرك الدولي أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ووزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس خلال لقائهما اليوم في برلين، رغبتهما في إحياء اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط، واعتبرتا أن ذلك يمكن أن يؤثر على المنطقة برمتها.

وأعلنت رايس أن اللجنة الرباعية ستجتمع في الثاني من الشهر القادم، وبدورها قالت ميركل التي تترأس بلادها حاليا الاتحاد الأوروبي إن الاتحاد والولايات المتحدة لديهما مصلحة سياسية مشتركة في التوصل لتسوية للنزاع بالشرق الأوسط، وأضافت "إحياء اللجنة الرباعية، هو أحد أولويات رئاسة الاتحاد الأوروبي".

وعبرت رايس عن رغبتها في تسريع وتيرة تطبيق خارطة الطريق والإفادة من التقدم الذي أحرز خلال اللقاء الذي جرى بين عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت الشهر الماضي.

وقالت رايس إن الترتيبات جارية لعقد اجتماع ثلاثي يجمعها مع عباس وأولمرت بعد نحو ثلاثة أسابيع.

إطار عمل
وفي سياق التحرك الأوروبي أيضا قال منسق السياسية الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا إن أوروبا ستضغط على الفلسطينيين والإسرائيليين من أجل استئناف المفاوضات مع التركيز على التوصل إلى إطار عمل لاتفاق نهائي للسلام.

وقال سولانا في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط وبعد لقائه الرئيس المصري حسني مبارك إن أوروبا مثل مصر تفضل معالجة ما يسمى قضايا الوضع النهائي بدلا من الأسلوب التدريجي في المفاوضات "الذي فشل حتى الآن، ما نود أن نفعله هو الحصول على إطار عمل ومعرفة الهدف النهائي، وبمجرد الاتفاق على هذا الهدف نستطيع تحديد كيفية الوصول إليه".

مئات الفلسطينيين شاركوا بتشييع شهيد نابلس (رويترز)

وبدوره شدد أبو الغيط على أهمية أن يتم التوصل لاتفاق قبل انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2008، التي قال إنها ستشغل الأميركيين، "هذه هي الفرصة يجب أن نتحرك بسرعة في 2007".

شهيد بالضفة
ميدانيا استشهد محمد غندور (33 عاما) الناشط من حركة فتح في تبادل لإطلاق النار صباح اليوم، وأصيب ثلاثة آخرون جروح أحدهما خطرة، أثناء توغل لوحدة إسرائيلية في البلدة القديمة بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية, وقال جيش الاحتلال إنه اعتقل 13 فلسطينيا في الضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات