حماس تدين وفتح تنفي التهديد بنقل الخلاف للأردن
آخر تحديث: 2007/1/17 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/17 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/28 هـ

حماس تدين وفتح تنفي التهديد بنقل الخلاف للأردن

مواجهات فتح وحماس في غزة أحدثت شرخا فلسطينيا داخليا (الفرنسية)

أدانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بيانا منسوبا لحركة فتح في الأردن قالت إنه تضمن تهديدا بتحويل الأردن إلى ساحة للمواجهات الدموية بين الحركتين.

وجاء في بيان أصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس وتلقت الجزيرة نت نسخة منه أن بيانا لفتح في الأردن جاء فيه أن "حركة فتح في الساحة الأردنية تضع إمكاناتها وقدراتها التنظيمية، والاجتماعية، والثقافية، والأكاديمية، والاقتصادية، والعسكرية، تحت تصرف القائد العام محمود عباس".

واعتبرت حماس أن "البيان حمل معاني خطيرة، ودلالات سيئة، أهمّها أنه يهدّد بتحويل الأردن إلى ساحة للمواجهات الدموية، وتصفية الحسابات، وينقل "الفتنة" التي أشعلها رفاقهم من التيار الاستئصالي في حركة فتح في الأراضي الفلسطينية المحتلة، إلى الأراضي الأردنية".

وأوضح بيان حماس أنه تبيّن أن "قيادة حركة فتح في (إقليم الأردن)، التي أُعيد تشكيلها مؤخراً هي وراء إصدار هذا البيان".

وقالت حماس "إننا ندين بشدّة ما ورد في هذا البيان، ونطالب الشعب الأردني الأبيّ بقواه الحيّة، بالتصدي لهذه الزمرة الإجرامية، والفاسدة، والحاقدة، التي تريد أن تشعل فتنة نائمة في الأردن، فلعن الله الذين يريدون إيقاظها".

التهديدات المزعومة تشكل خطرا على الأردن الذي يضم غالبية فلسطينية (الفرنسية)
فتح تنفي
وحصلت الجزيرة نت على نسخة من البيان المزعوم الذي حمل توقيع "اللجنة الحركية العليا أبناء حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في الساحة الأردنية".

وحمل البيان تهديدا مباشرا لرئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية ووزير الداخلية سعيد صيام والناطق باسم الداخلية خالد أبو هلال والقوة التنفيذية التي وصفها البيان بـ"العصابات المجرمة".

كما حمل البيان دعوة لأبناء فتح في كل الساحات والأقاليم باعتبار أن "أي جريمة تقع على أي من أبناء الحركة في قطاع غزة أو الضفة الغربية هي جريمة واقعة على أبناء فتح في كل الساحات والأقاليم، تفرض على أبناء فتح الرد الفوري والمباشر بنفس الصنف الواقع على أبنائها في المناطق المذكورة".

لكن قيادة حركة فتح في الأردن نفت أي علاقة "للقيادة" بالبيان، وقال القيادي في الحركة عبد الرحمن أبو حاكمة للجزيرة نت إن الحركة في الساحة الأردنية لم تصدر أي بيان يحمل لغة التهديد لحركة حماس، أو بنقل المواجهة معها للساحة الأردنية.

القيادي في فتح لم يستبعد قيام من وصفهم بـ"بعض الموتورين أو الجهات المغرضة بافتعال البيان"، وقال: "كحركة فتح نحن معنيون بالتهدئة وندين أي محاولة للمواجهة كما ندين أي استباحة لحرمة الدم الفلسطيني".

واعتبر أبو حاكمة أن كل من يطلق الرصاص أو يهدد بإطلاقه على فلسطيني "خارج عن الصف الوطني"، مؤكدا أن لا علاقة لحركة فتح بالأردن بالبيان "الموتور" كما وصفه.

من ناحيتها نفت الحكومة الأردنية على لسان الناطق باسمها ناصر جودة أي علم لها بالبيان المنسوب لحركة فتح.

وقال جودة في المؤتمر الصحفي الأسبوعي الذي عقده الاثنين ردا على سؤال عن بيان حركة حماس الذي دان ما جاء في بيان حركة فتح "أن الأردن ليس ساحة اقتتال لأي كان، وليس ساحة للفتنة، وهذا كلام فارغ وأنا لم أر البيان".

المصدر : الجزيرة