كوندوليزا رايس ستلتقي ثمانية من نظرائها العرب بالكويت غدا الثلاثاء (رويترز-أرشيف)
كشف دبلوماسيون عرب أن الحكومات العربية المعتدلة تخطط لإبلاغ وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس عن استعدادها لمساعدة واشنطن في إعادة الأمن للعراق في حال اتخذت خطوات فعالة لإحياء عملية السلام بين إسرائيل والعرب.

وتوقع المصدر نفسه أن تطرح هذه المقايضة خلال اجتماع ستعقده رايس مع نظرائها في مصر والأردن ودول الخليج في الكويت غدا الثلاثاء.

وفي هذا الإطار أعرب العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني خلال لقائه رايس أمس في عمان عن أمله بأن تقوم حليفته الولايات المتحدة بإعطاء أهمية لإحياء عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية بنفس القدر الذي توليه للمسألة العراقية.

من جهته قال الرئيس المصري حسني مبارك إنه بعث رسالة للرئيس الأميركي جورج بوش يحثه فيها على المساعدة في استئناف عملية السلام على أسس جديدة أكثر شمولية من خطة خريطة الطريق.

وقال متحدث باسم مبارك إن الرئيس المصري سيعرض على رايس خلال لقائه بها اليوم رؤى ومقترحات جديدة بهذا الشأن.

ويقول دبلوماسيون عرب إن قادة آخرين في المنطقة يشاطرون مبارك هذه الرؤية وسيقوم وزراء خارجيتهم بإبلاغ رايس بذلك باجتماع الكويت، مشيرين إلى أنها ستسمع صوتا واحدا مفاده أنه إذا أرادت الولايات المتحدة



أن يساعدها العرب في العراق فعليها أن تساعدهم في فلسطين.

المصدر : أسوشيتد برس