السنيورة يواصل جولته العربية والمعارضة تصعد الاحتجاج
آخر تحديث: 2007/1/14 الساعة 12:06 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/14 الساعة 12:06 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/25 هـ

السنيورة يواصل جولته العربية والمعارضة تصعد الاحتجاج

الملك عبد الله في لقائه السنيورة (الفرنسية)

التقى العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة بالرياض، في ثاني محطات جولة عربية قادته إلى مصر وستحمله إلى الكويت والإمارات وقطر والبحرين والأردن.
 
وشملت المحادثات -حسب مصدر سعودي- إلى جانب الأزمة الداخلية في لبنان مؤتمر باريس3 لمساعدة لبنان اقتصاديا, وسيشارك في هذا المؤتمر وزيرا الخارجية والمالية السعوديان.
 
وساطة سعودية
وتأتي زيارة السنيورة بعد زيارة أخرى الشهر الماضي قام بها وفد عن حزب الله أعلن بعدها أنه يمكن للسعودية التوسط بين الأغلبية والمعارضة في لبنان.
 
الفيصل: الريالض تقف على نفس المسافة من كل الأطراف اللبنانية (الفرنسية-أرشيف)
وأكد وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أن المملكة "تقف على نفس المسافة من كل الفرقاء اللبنانيين شريطة أن يكونوا ملتزمين بوحدة وسيادة لبنان والرغبة في حل المشاكل  بالطرق السلمية والحوار البناء".
 
ومن القاهرة حيث التقى أمس الرئيس المصري حسني مبارك اعتبر السنيورة أن مبادرة الجامعة العربية هي المبادرة الجدية الوحيدة حاليا لإنهاء الأزمة في لبنان، ودعا  إلى تأييدها قائلا إن "العرب يعرفون معاناة اللبنانيين طوال الثلاثين عاما الماضية وحاجتهم للدعم للتغلب على الصعوبات التي تواجههم".

احتجاجات المعارضة
وتعهدت المعارضة اللبنانية بتصعيد خطواتها الاحتجاجية، وكان آخرها اعتصام بوزارة العدل في بيروت طالب الحكومة بكشف المراحل التي وصل إليها التحقيق بشأن اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

ورفع بعض المتظاهرين صور الحريري والوزير بيار الجميل، ولافتات كتب على بعضها "وين وصل التحقيق؟", وذلك في وقت التزمت فيه حكومة السنيورة الصمت حيال مطالب روسيا للقاضي براميرتس بكشف أسماء دول قال إنها لم تتعاون مع لجنته.
 
واكتفت الحكومة بتصريح مقتضب لوزير الإعلام غازي العريضي قال فيه إن ""تعاون كل الدول مع لجنة التحقيق في اغتيال الحريري أمر ضروري ومطلوب".

وقال النائب عن حزب الله حسين الحاج حسن إن المعارضة لن تغادر الشارع ولن توقف الاعتصامات بل ستكثفها، في وقت طلب فيه أكثر من نصف أعضاء النواب يمثلون الأغلبية الحاكمة من رئيس الجمهورية إميل لحود دعوة البرلمان إلى الانعقاد بصورة استثنائية لإقرار بعض القوانين الخاصة وبينها القانون المرتبط بالمحكمة الدولية.
المصدر : وكالات