هنية يدعو للحوار وحوار بشأن حكومة الوحدة في القاهرة
آخر تحديث: 2007/1/13 الساعة 14:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/1/13 الساعة 14:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/24 هـ

هنية يدعو للحوار وحوار بشأن حكومة الوحدة في القاهرة

هنية أكد أن حكومته تمد يدها لكافة الفصائل للعودة للحوار (الجزيرة)

دعا رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية كافة فصائل الشعب الفلسطيني إلى الوحدة والحوار ونبذ العنف ووقف كافة أشكال الصدام الداخلي.

وقال هنية في خطاب وجهه للشعب الفلسطيني إن الوحدة الوطنية فريضة شرعية وضرورة وطنية، مشددا على ضرورة عدم السماح لإسرائيل لتنفيذ أجندتها على الساحة الفلسطينية.

ودعا هنية الفلسطينيين إلى إفشال الإرادة السياسية الأميركية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية والتي قال إنها تقوم على أساس منع قيام حكومة وحدة وطنية، وإيقاع الشعب الفلسطيني في أتون حرب أهلية حتى يتحول الصراع الفلسطيني الإسرائيلي إلى صراع فلسطيني، وكذلك تكريس سياسة الاحتلال والاستيطان وتهويد القدس وتغيير ثوابت القضية الفلسطينية التي تتمسك بحق عودة اللاجئين.

وشدد هنية على ضرورة أن لا تتحول الاختلافات السياسية في المجتمع الفلسطيني إلى صراعات ميدانية وتراشق بالنار، وقال "إن ما يزعجنا هو أن يكون هناك أعداء للشعب الفلسطيني من داخله وليس من خارجه".

ودعا هنية باسم حكومته إلى استئناف الحوار الوطني الساعي لتشكيل حكومة وحدة وطنية على أساس وثيقة الاتفاق الوطني، ورحب بأي جهود عربية تبذل في هذا الإطار، مشيرا إلى وجود لقاءات حالية بين عناصر من حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح).

وفي سياق تأكيده حرص حكومته الحفاظ على وحدة الفلسطينيين، أعلن هنية استعداد الحكومة لعمل كل ما يلزم مع جميع القوى والفصائل الفلسطينية لإنهاء الإشكاليات القائمة، وشدد على أن الحكومة ستبذل أقصى جهودها من أجل كسر الحصار المفروض على الفلسطينيين.

جولة رايس
في الأثناء ينتظر أن تصل وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس اليوم إلى إسرائيل قبل أن تلتقي غدا الأحد مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في إطار جولة لها تشمل أيضا مصر والأردن والكويت والسعودية.

وكشفت رايس للصحفيين قبيل بدء الجولة أنها لا تحمل أي أفكار أو خطط جاهزة للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وإنما جاءت للإصغاء للأطراف المعنية فقط.

لكن رايس بالمقابل رفضت اقتراح وزير الخارجية الإسباني ميغيل أنخيل موراتينوس بضم دول عربية إلى اللجنة الرباعية للمساهمة في إحياء عملية السلام، وقالت "أظن أن اللجنة الرباعية لها منطق كما هي عليه الآن، إنها مجموعة دولية ويجب أن تبقى خارج المنطقة".

من جانبها أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن بلادها عازمة على استئناف جهودها لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

ومن المقرر أن تضع ميركل ووزيرة الخارجية الأميركية الخميس المقبل الخطوط العريضة لخطة تهدف إلى استئناف عمل اللجنة الرباعية.

تحركات عباس
على صعيد آخر وصل محمود عباس إلى عمان لإجراء محادثات مع العاهل الأردني عبد الله الثاني، وذلك قبل اجتماعه مع رايس برام الله غدا.

عباس سيزور دمشق خلال الأيام القريبة (الفرنسية) 
ومن المقرر أن يلبي الرئيس الفلسطيني خلال الأيام القادمة دعوة الرئيس السوري بشار الأسد له لزيارة دمشق.

وبشأن حكومة الوحدة التقى القيادي في حركة الجهاد الإسلامي محمد الهندي مع عضو المجلس التشريعي عن حركة فتح محمد دحلان في القاهرة بحضور عدد من المسؤولين المصريين, تمهيدا لعقد لقاءات بين وفد من حماس برئاسة خالد مشعل والجهاد الإسلامي بقيادة رمضان شلح مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس من أجل إطلاق حوار وطني فلسطيني جاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات