الموقع الإلكتروني للمركز الفلسطيني للإعلام يتعرض للقرصنة
آخر تحديث: 2007/1/13 الساعة 18:16 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/24 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أسوشيتدبرس: شرطة نيويورك تجلي الركاب من محطة مترو أنفاق بعد انفجار وسط مانهاتن
آخر تحديث: 2007/1/13 الساعة 18:16 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/24 هـ

الموقع الإلكتروني للمركز الفلسطيني للإعلام يتعرض للقرصنة

 
أعلن المركز الفلسطيني للإعلام المحسوب على حماس تعرض موقعه الإلكتروني منذ يوم الأربعاء العاشر من يناير/كانون الثاني الجاري، لهجوم اعتبره عنيفا وشديدا.
 
واتهم المركز عدة جهات "صهيونية وأخرى متصهينة" بالقيام بتسخير الآلاف من الحواسيب ضد الموقع، مما أدى إلى تقطع بثه منذ ذلك التاريخ.
 
وأدان بيان صادر عن المركز تلقت الجزيرة نت نسخة منه "هذا العمل الإجرامي التخريبي غير القانوني، والذي ينم عن عقلية إرهابية يمارسها من لا يؤمن بحرية الصحافة والتعبير".
 
واعتبر هذا العمل "امتدادا للحملة الجائرة المتعددة الأوجه على الموقع الذي أصبح الموقع الفلسطيني الأول على شبكة الإنترنت لخدمة الشعب الفلسطيني ونصرة قضاياه، وتبيان الحقائق حول قضيته، وفضح الممارسات الإجرامية ضده من قبل قوات الاحتلال الصهيوني".
 
وجاء في البيان أن "هذا الهجوم الذي يتعرض له الموقع ليس الأول، بل سبقه العديد من المحاولات الجبانة، والتي سعت مرارا وتكرارا للنيل من الموقع الذي يعد زواره بالملايين ويقدم خدماته بسبع لغات عالمية".
 
ورأت إدارة المركز أنه من غير المستبعد وجود تنسيق بين الموساد الصهيوني الذي يسعى منذ سنوات عدة لتعطيل الموقع وإغلاقه، وبين من أسمتهم بـ"العملاء والمتصهينيين من أبناء جلدتنا الذين دعوا لمقاطعة الموقع وحرضوا عليه عبر صحفهم السوداء ومواقعهم الإلكترونية الخائبة خلال الأيام والأسابيع الماضية".
 
يذكر أن الموقع سعى منذ تأسيسه عام 1997 لنقل الحقيقة الكاملة بكل موضوعية ومهنية، ومقاومة المحتل الصهيوني وفضح ممارساته الظالمة، نصرة للحق والإرادة الشعبية لأهل فلسطين، حسب البيان.
 
وسعى المركز إلى طمأنة زوار الموقع على قرب العودة لمواصلة "مشوار العطاء عبر عمل دؤوب يوصل فيه مهندسو المركز الليل بالنهار لإعادة تشغيله، وحمايته من هذا التخريب".
المصدر : الجزيرة