حماس رأت أن خطاب عباس بعيد عن التطبيق العملي (الفرنسية)

انتقدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الخطاب الذي ألقاه الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم بمناسبة إحياء الذكرى الثانية والأربعين لانطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح).

واعتبرت الحركة في بيان خاص أن الخطاب يسعى لتحسين صورة "فتح" التي اهتزت في خطاب "الانقلابيين" في ذكرى الانطلاقة بغزة، "والداعي إلى الفتنة والقتل والحرب الأهلية، وممارسات إرهابية ضد قيادات وأفراد ومؤسسات حركة حماس"، في إشارة إلى الخطاب الذي ألقاه القيادي بحركة فتح محمد دحلان قبل أيام.

وقالت الحركة إن البيان اتسم بشعارات الدعوة إلى الحفاظ على الوحدة وحرمة الاقتتال والتذكير بالثوابت الفلسطينية، "لكن لم نر شيئا من هذا على أرض الواقع"، "وخلا الخطاب من الدعوة إلى الشروع في الحوارات الوطنية، وكنا نتوقع أن يدعو إلى الشروع العاجل في الحوار على أساس وثيقة الوفاق الوطني الفلسطيني، خاصة بعد الأحداث الدموية والمؤسفة على الساحة الفلسطينية".

الآلاف تجمعوا للاحتفال بذكرى انطلاقة فتح (الفرنسية)
خطاب عباس
وكان عباس قد دعا في خطابه الذي ألقاه في رام الله اليوم إلى إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية مبكرة، إثر فشل الحوار الفلسطيني لتشكيل حكومة وحدة وطنية تنهي الحصار الإسرائيلي والدولي المفروض على حكومة حماس الحالية.

وقال عباس "من لديه اعتراض على الانتخابات، فيجب عليه أن يذهب إلى القضاء وليس الشارع"، في إشارة إلى موقف حماس.

بالمقابل شدد عباس على أن الحصار الذي يتعرض له الفلسطينيون ظالم، وقال "لا يجوز معاقبة الشعب على خياره الديمقراطي" كما أكد على ضرورة وقف الاقتتال وتوجيه السلاح الفلسطيني إلى الاحتلال، وتوحيد السلطات والقيادات.

وشدد عباس على أن منظمة التحرير هي الممثل الوحيد للشعب الفلسطيني، وهي المناطة بها المفاوضات بشأن التسوية "وإذا كان مطلوبا تفعيل منظمة التحرير فهذا لا يعني فقدانها لشرعيتها التمثيلية بسبب وجود فصيل أو أكثر خارج أطرها".

الاعتراف بإسرائيل
وفي شأن آخر نفى الناطق باسم حماس أن يكون هناك أي تغيير قد طرأ على موقف الحركة من الاعتراف بإسرائيل، بناء على تصريحات لخالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس.

وأوضح إسماعيل رضوان أن مشعل أراد القول إنه يتعين على العرب الحديث عن إسرائيل لأنها أمر واقع، "ولكن هذا لن يجبرنا في حماس على الاعتراف بها، لأنها كيان غير شرعي".

حماس أكدت أن تصريحات مشعل فسرت بغير معناها (الفرنسية)
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت قد سخر في وقت سابق من تصريحات مشعل، وقال للصحفيين خلال زيارة يقوم بها للصين "هل يعني ذلك أننا لم نكن موجودين حتى الآن؟". ومضى يقول للصحفيين "هل من المتوقع مني أن أتحقق مما قاله، هل من المتوقع مني أن أقرأ ما قاله؟".

طائرة إسرائيلية
ميدانيا أقر جيش الاحتلال الإسرائيلي بأن طائرة استطلاع له بدون طيار تحطمت مساء اليوم شمال قطاع غزة بسبب "حادث تقني"، على حد قوله.

فيما أعلن الجناح العسكري لحركة حماس مسؤوليته عن إسقاط الطائرة.

وفي تطور آخر أعلنت مصادر أمنية فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت اليوم المتحدث باسم حركة حماس في الضفة الغربية خالد الحاج.

وقالت المصادر إن قوة عسكرية إسرائيلية كبيرة دهمت مدينة جنين وحاصرت منزل القيادي واقتادته إلى جهة مجهولة.

بدورها أكدت حماس أن اعتقال الحاج لن يضعف "مسيرة التحرر الوطني، ولن يفت من عضد الحركة التي تعودت على سرعة امتصاص ضربات العدو".

المصدر : الجزيرة + وكالات