كردستان تدين مداهمة قنصلية إيران والبنتاغون ينفي
آخر تحديث: 2007/1/11 الساعة 22:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/22 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الخارجية السعودي: هناك إجماع دولي على أن إيران تتزعم رعاة الإرهاب في العالم
آخر تحديث: 2007/1/11 الساعة 22:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/12/22 هـ

كردستان تدين مداهمة قنصلية إيران والبنتاغون ينفي

قوات برية أميركية حاصرت المبنى قبل أن تدهمه وتعتقل من فيه (الفرنسية-أرشيف)
أدانت حكومة إقليم كردستان في شمال العراق بشدة مداهمة الجيش الأميركي للقنصلية الإيرانية في مدينة إربيل.
 
واعتبرت الحكومة الحليفة للإدارة الأميركية الهجوم انتهاكا لسيادتها على المنطقة وخرقا لقوانين الحصانة الدولية.

وطالب مكتب رئيس الوزراء ومكتب رئيس كردستان القوات الأميركية بإطلاق سراح الموظفين الإيرانيين الذين اعتقلوا خلال عملية المداهمة.
 

غير أن الناطق باسم البنتاغون بريان ويتمان نفى أن يكون المبنى الذي داهمته القوات الأميركية الليلة الماضية هو مبنى القنصلية الإيرانية.

 

وأضاف ويتمان أنه لا يعرف جنسية الأشخاص الستة الذين اعتقلوا خلال المداهمة، لكنه قال إنه "يشتبه بأن لهم علاقات وثيقة بالأنشطة التي تستهدف العراق وقوات التحالف".

 

وأدان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني العملية، وهي الثانية من نوعها خلال شهر مع تفاقم التوتر بين واشنطن وطهران، وقال حسيني إن هذه العملية تمثل خرقا للقانون الدولي.

 

وأضاف في تصريح لقناة العالم الفضائية الإيرانية "أنشطة كل هؤلاء الأشخاص في مكتبنا بأربيل كانت مشروعة وكانت تتم بالتعاون مع الجانب العراقي وبموافقته". وقال "لا يوجد أي مبرر لهذا التصرف من الأميركيين ولا سيما وأن المسؤولين العراقيين لم يبلغوا بهذا التحرك".

 

من جانبها قالت الحكومة العراقية على لسان المتحدث باسمها علي الدباغ إنها طلبت تفسيرا من واشنطن وطهران بشأن هذه المسألة.

 

وكان مراسل الجزيرة قد قال إن قوات برية أميركية قامت بمحاصرة مقر القنصلية قبل أن تداهمه وتعتقل الموظفين الإيرانيين الذين كانوا متواجدين فيه.


وأضاف أن القوات الأميركية قامت أيضا بمصادرة جميع الأوراق التي كانت في القنصلية، وأنها نفذت هذه العملية بدون التنسيق مع السلطات الكردية في الإقليم.

ولم تعرف أسباب عملية المداهمة والاعتقال فيما تولت قوات كردية حراسة مبنى القنصلية ومنع المواطنين والصحفيين من الاقتراب منه.
المصدر : الجزيرة + رويترز