واشنطن تتهم طهران بالمساهمة بزيادة العنف بالعراق (الفرنسية-أرشيف)
قال مراسل الجزيرة في مدينة أربيل شمالي العراق إن القوات الأميركية داهمت القنصلية الإيرانية في المدينة واعتقلت عددا من الموظفين فيها.

وأوضح المراسل أن أصوات الطائرات العسكرية كانت تسمع طوال الليل في سماء المدينة، وأنه تبين في الصباح أن هذه الطائرات أميركية وأن قوات برية أميركية قامت بمحاصرة مقر القنصية، قبل أن تدهمه وتعتقل الموظفين الإيرانيين الخمسة الذين كانوا متواجدين فيه.

وأشار إلى أن القوات الأميركية قامت أيضا بمصادرة جميع الأوراق التي كانت في القنصلية، وأنها نفذت هذه العملية بدون التنسيق مع السلطات الكردية في الإقليم.

ولم يصدر لغاية الآن عن أي جهة أميركية أو كردية بيان يوضح تفاصيل وأسباب ما جرى، وتتولى قوات كردية حاليا حراسة مبنى القنصلية وتمنع المواطنين والصحفيين من الاقتراب منه.

يذكر أن الولايات المتحدة تتهم إيران بالتدخل في شؤون العراق من خلال تقديم الدعم العسكري لبعض التيارات الطائفية والسياسية فيه، لزيادة العنف في هذا البلد حيث يوجد أكثر من 120 ألف جندي أميركي.

وتأتي عملية المداهمة بعد ساعات قليلة من إعلان الرئيس الأميركي جورج بوش عن إستراتيجية عمل أميركية جديدة في العراق، في إطار سعيه لإعادة الأمن والهدوء لهذا البلد الذي غزته القوات الأميركية في مارس/آذار 2003.

المصدر : الجزيرة