خالد مشعل يتحدث عن استعداد فلسطيني عربي للقبول بدولة على حدود 67  (رويترز)
 
قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل إن وجود إسرائيل أمر واقع.
 
وقال مشعل في مقابلة مع رويترز إن "إسرائيل حقيقة وستبقى هناك دولة اسمها إسرائيل.. هذه حقيقة راسخة"، مضيفا أن المشكلة "ليست في وجود إسرائيل ولكن في تأسيس دولة للفلسطينيين".
 
لكنه أشار إلى أنه لا يتعامل مع هذا "الأمر الواقع" من منطلق الاعتراف أو الإقرار به، مبينا أن "هذا أمر واقع نشأ من ظروف تاريخية، ونحن اليوم نتحدث عن استعداد فلسطيني عربي للقبول بدولة على حدود 67".
 
واستبعد مشعل -الذي تقود حركته الحكومة الفلسطينية- تفكير حماس بالاعتراف الرسمي بإسرائيل إلا بعد إقامة دولة فلسطينية.
 
الصراع الداخلي
من ناحية أخرى حمل رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية الاحتلال الإسرائيلي و"الأطراف التي تحاصر الشعب الفلسطيني" مسؤولية الاحتقان الداخلي والتوتر والصراع في الأراضي الفلسطينية.
  
وأكد هنية في الاجتماع الأسبوعي لحكومته بغزة على ضرورة تجنيب الشعب الفلسطيني أي صراعات فلسطينية فلسطينية. وشدد على أهمية ترسيخ لغة الحوار في حل الخلاف واستبعاد السلاح من لغة التخاطب.
 
كما حذر من أن حكومته لن تتوانى عن معاقبة العابثين بالأمن الداخلي وتقديمهم للعدالة. وجدد إصرار حكومته على العمل لتعزيز الوحدة الوطنية وترسيخ الشراكة السياسية على أساس وثيقة الوفاق الوطني.
 
في سياق متصل رحب المتحدث باسم الحكومة غازي حمد بمبادرة الجامعة العربية لإرسال وفد إلى الأراضي الفلسطينية في محاولة لإنهاء الأزمة الداخلية.
 
وأعرب الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أمس عن استعداده لإرسال وفد رفيع لتهدئة الاحتقان.
 
استمرار التوتر
عناصر من حركة فتح في جنين (رويترز)
تأتي هذه التطورات في ظل استمرار حالة التوتر بين حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وحماس في الضفة الغربية وقطاع غزة وسط جهود لاحتواء المواجهات بين الجانبين التي أوقعت منذ بدئها 30 قتيلا.
 
في هذا السياق نفى الناطق باسم القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية إسلام شهوان اليوم الأنباء حول إطلاق القوة التنفيذية النار بالقرب من حاجز لقوات أمن الرئاسة في مدينة غزة.
 
وفي الضفة الغربية شارك أكثر من 20 ألفا من أنصار حركة فتح في مسيرة جابت شوارع طولكرم لإحياء الذكرى الـ42 لانطلاق الحركة.
 
وقد انتهت المسيرة التي تقدمها عناصر كتائب شهداء الأقصى بمهرجان خطابي طالب خلاله المتحدثون بصون الوحدة الوطنية ورفض محاولات ما سموه بالاستقطاب والتعدي على الشرعية وضرورة وقف الاقتتال الداخلي.
 
تغييرات أمنية
تغييرات في قيادة حرس الرئاسة (رويترز)
وفي تطور متصل أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس مرسوما يقضي بإحالة 158 من كبار المسؤولين في الأجهزة الأمنية إلى التقاعد.
 
وأكدت مصادر في ديوان الرئيس الفلسطيني أن المرسوم يقتضي التنفيذ بشكل فوري. وقال مراسل الجزيرة إن المرسوم يأتي في إطار إصلاحات شاملة وتشمل فقط جهازي (القوة 17) والأمن الوطني الفلسطيني ليصبحا أكثر فاعلية.
 
وفي موضوع ذي صلة ذكرت رئاسة المجلس التشريعي الفلسطيني في بيان لها اليوم أنه طبقا للقانون الأساسي الفلسطيني، لا يملك الرئيس محمود عباس صلاحيات تقضي بإنشاء أو إلغاء أي قوة أمنية تخضع لصلاحيات الحكومة الفلسطينية ووزارة الداخلية.

اقتحامات الاحتلال
على صعيد آخر اعتقلت قوات الاحتلال نحو 30 فلسطينيا في حملات دهم شنتها الليلة الماضية وفجر اليوم في مناطق متفرقة من الضفة الغربية. 
 
آثار الدمار الذي خلفه الاحتلال صباح اليوم في دورا قرب جنين (الجزيرة نت)
وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن العملية شملت إلقاء القبض على من أسمتهم مطلوبين من حركتي حماس وفتح في بيت لحم ونابلس وجنين ورام الله والخليل وأريحا.
 
وداخل الخط الأخضر تحصنت ست عائلات عربية داخل منازلها في مدينة الرملة، في محاولة لمنع السلطات الإسرائيلية من هدمها.
 
وقال مراسل الجزيرة إن قوات كبيرة من الشرطة وحرس الحدود تحاصر الحي العربي في الرملة، وذلك لحماية الجرافات والآليات التي استقدمتها السلطات لهدم المنازل بحجة عدم الترخيص. 
 
جولة رايس
جاءت هذه التطورات فيما تنطلق وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس الجمعة في جولة بالشرق الأوسط تبدؤها من إسرائيل والأراضي الفلسطينية, وتزور خلالها الأردن ومصر والسعودية والكويت.
 
ومن المتوقع أن تلتقي رايس في زيارتها للكويت مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن لمناقشة موضوعات العراق والصراع العربي الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة + وكالات