الدمار صار مشهدا مألوفا في المدن العراقية (الفرنسية)

تجددت الاشتباكات بين مسلحين من جهة وقوات عراقية وأميركية من جهة أخرى في شارع حيفا وسط بغداد بعد هدوء حذر ساد المنطقة لعدة ساعات.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع إن 15 مشتبها فيه اعتقل في حملات دهم من بيت إلى بيت نفذت في المنطقة منذ صباح اليوم.

وكانت الوزارة أعلنت في وقت سابق مقتل خمسين من المسلحين واعتقال 21 آخرين بينهم عدد من العرب، كما قصفت المروحيات الأميركية عدة مواقع في المنطقة.

وأعلن الجيش الأميركي في بيان أن نحو ألف جندي أميركي وعراقي نفذوا عملية مشتركة استهدفت استعادة السيطرة على الوضع الأمني في شارع حيفا الواقع على بعد نحو ثلاثة كيلومترات من المنطقة الخضراء المحصنة.

من جهتها قالت هيئة علماء المسلمين في بيان لها إن القوات العراقية قتلت 15 شخصا كانت قد اعتقلتهم أمس من مناطق الشيخ علي والدهانة المحيطة بشارع حيفا, وتركت جثث الضحايا ملقاة في الشوارع لعدة ساعات دون أن يتمكن أحد من نقلها.

وناشدت الهيئة الدول العربية والمنظمات الإسلامية والإنسانية التدخل لوقف الاعتداءات على المواطنين على حد قولها.

خسائر أميركية

الجيش الأميركي فقد ثلاثة من جنوده يوم أمس (الفرنسية-أرشيف)
وفي تطورات أخرى أعلن الجيش الأميركي مقتل ثلاثة من جنوده يوم أمس أحدهما متأثرا بجروح أصيب بها في اشتباك بمحافظة ديالى شمال شرق بغداد، والآخران في محافظة الأنبار.

وفي المحمودية قتل عراقي وجرح ثلاثة آخرون في تفجير بسيارة مفخخة داخل محطة للوقود في هذه البلدة الواقعة جنوب بغداد.

وفي العاصمة بغداد قتل عراقيان في اشتباكات بين الأهالي ومليشيات مسلحة هاجمت مدينة الأعظمية، كما هاجمت مليشيات مسلحة جامع محمد رسول الله في حي الجهاد جنوبي غربي العاصمة.

وإلى الشمال من بغداد قالت مصادر في الشرطة العراقية إن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب أكثر من عشرين آخرين عندما فجر شخص كان يرتدي حزاماً ناسفاً نفسه قرب مركز للشرطة في مدينة تلعفر شمال الموصل، كما قتل شخص وأصيب ثلاثة من الشرطة في انفجار سيارة مفخخة بالقرب من نقطة تفتيش للشرطة وسط المدينة.

وفي الموصل أيضا أصيب العميد نجم عبد الله عضو المجلس المحلي للمدينة وقتل حارسه عندما انفجرت عبوة ناسفة استهدفت سيارته، كما قتلت امرأتان في هجومين منفصلين وسط المدينة.

وفي العمارة جنوب بغداد أعلنت الشرطة مقتل أحد عناصرها بالإضافة إلى عضو سابق في حزب البعث المنحل في حادثين منفصلين.

وفي تطور آخر عثرت الشرطة العراقية على 22 جثة مجهولة الهوية في العاصمة بغداد ومحافظة بابل ومنطقة القائم.

تصريحات الطالباني
موفق الربيعي التقى السيستاني في النجف (رويترز)
في هذه الأثناء قال الرئيس العراقي جلال الطالباني -خلال مؤتمر صحفي مع السفير الأميركي في العراق زلماي خليل زاد- إن هناك تنسيقا أمنيا كاملا بين الجيش العراقي والقوات الأميركية خلال العمليات في العراق.

وأضاف الطالباني أن قوات البشمركة لم تشترك في العملية الأمنية الجارية في بغداد، وأنها ستكون تحت تصرف القائد العام للقوات المسلحة في حالة طلبه لها.

وفي النجف التقى مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي آية الله علي السيستاني، وقال للصحفيين بعد اللقاء إن المرجع الشيعي شدد على ضرورة تطبيق القانون على الجميع وحصر السلاح بيد الدولة.

المصدر : الجزيرة + وكالات