رغد في أول ظهور لها منذ إعدام والدها السبت (رويترز-أرشيف)
 
شاركت رغد صدام حسين تجمعا لـ14 نقابة مهنية أردنية لتأبين رحيل والدها الرئيس العراقي السابق الذي قضى شنقا فجر السبت.
 
وحضرت رغد التي كانت ترتدي ثياب الحداد وتضع نظارة سوداء إلى مكان التجمع من أجل تقديم الشكر للحاضرين من ممثلي النقابات المهنية ومحامي فريق الدفاع عن صدام وعراقيين مقيمين في عمان.
 
وقالت رغد للحاضرين "بارك الله فيكم وشكرا لكم على هذا الاحتفاء بالشهيد صدام" كما ألقيت في المناسبة العديد من الكلمات التي نددت بتنفيذ حكم الإعدام شنقا بصدام، وسط هتافات "بالروح بالدم نفديك يا صدام" وهتافات أخرى ضد أميركا.
 
كما رفع المشاركون أعلاما عراقية ولافتات كتب عليها "لك المجد ياسيد الرجال"  و"عشت زعيما واستشهدت بطلا" و"استشهدت عملاقا وتخلدت رمزا للمقاومة والعزة  والكرامة".
 
وقد علقت على مدخل المجمع وسط العاصمة عمان لافتة كبيرة كتب عليها "القائد المجاهد الشهيد صدام حسين أبو الشهداء، قسما سنبقى على العهد إلى أن تتحرر أمتنا وتعود حرة أبية".
 
أكثر من 500 نقابي وشخصيات سياسية أردنية شاركت تجمع النقابات (الفرنسية)
اغتيال جبان

وقال الشيخ حمزة منصور عضو مجلس شورى جبهة العمل الإسلامية في كلمته "لم تقتصر جريمة الاغتيال السياسية الجبانة على شخص الرئيس صدام وحده بل كانت جريمة بحق 3.5 ملايين حاج كانوا في منى، وجريمة بحق  جميع العرب والمسلمين".
 
من جانبه قال نقيب المحامين الأردنيين صالح العرموطي "لقد عاش الرئيس صدام  حسين زعيما عربيا أرعب العدو الصهيوني وتصدى لسياسة الغطرسة والعدوان الأميركي، مشيرا أن يوم إعدامه سيبقى وصمة عار في تاريخ القضاء العراقي والحكومات العربية والإسلامية.
 
واعتبر رئيس المهندسين الزراعيين عبد الهادي الفلاحات أن "اغتيال صدام هو صنيعة الجناء الحاقدين بهدف كسر المقاومة وثقافة المقاومة".
 
وقال حسين المجلي نقيب المحامين السابق "نحن أمام ميلاد جديد لصدام حسين وللأمة العربية التي آمن بها صدام حسين، أرادوها نهاية لصدام، ولكننا بالتأكيد أمام بداية لصدام".
 
كما قال المحامي زياد النجداوي أحد محامي فريق الدفاع إن "آخر وصية أوصاني بها  صدام: قولوا للفلسطينيين إن فلسطين تحتاج إلى وحدتكم وليس هناك داع للاختلاف بينكم، ففلسطين أكبر من كل الخلافات".
 
وفي ختام التجمع الذي ألقيت فيه عشرات الكلمات أدى المشاركون صلاة الغائب على  روح صدام حسين.

المصدر : وكالات