بشارة خرق مع نائبين من كتلته قانونا إسرائيليا يحظر زيارة سوريا(رويترز)
تحدى ثلاثة نواب عرب بالكنيست بينهم عزمي بشارة قانونا يمنعهم من زيارة سوريا حيث وصلوها واجتمعوا بأحد مسؤولي الحزب الحاكم.

واجتمع بشارة والنائبان جمال زحالقة وواصل طه الذين يمثلون التجمع الديمقراطي في الكنيست مع الأمين القطري المساعد في حزب البعث محمد سعيد بخيتان.

وهذه الزيارة هي الأولى لنواب من فلسطينيي 48 لدمشق منذ اعتماد الكنيست عام 2001 قانونا يمنع النواب العرب من زيارة "دول معادية" أسوة بالنواب الإسرائيليين. وتعتبر تل أبيب سوريا دولة عدوة لكونها في حالة حرب مع إسرائيل.

وألغت محكمة إسرائيلية في أبريل/نيسان 2003 دعوى أخرى ضد بشارة بتهمة تنظيمه "سفرا غير شرعي لإسرائيليين عرب إلى سوريا" مستعينا بحصانته الدبلوماسية.

وكان بشارة قد زار سوريا عدة مرات حتى عام 2001 ونسق سفر عائلات من فلسطينيي الخط الأخضر لملاقاة أقربائهم اللاجئين في سوريا منذ 1948.

وقالت وكالة الأنباء السورية إن بخيتان أكد أن سوريا "توظف علاقاتها الجيدة مع الفصائل الفلسطينية لتعزيز الوحدة الوطنية بين كافة أبناء الشعب الفلسطيني".

من جهته أشاد عزمي بشارة بالمواقف السورية الداعمة للحقوق الوطنية الفلسطينية واللبنانية معتبرا أن "سبب الهجمة الأميركية الإسرائيلية التي تستهدف سوريا يتحدد في موقفها الثابت غير القابل للتحول أو التغيير".

كما التقى الوفد مساء الجمعة الناطق باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الشتات ماهر الطاهر.

المصدر : الفرنسية