البرلمان العراقي يغرق في مناقشة آليات الفدرالية المثيرة للجدل (رويترز)

قدمت جبهة التوافق العراقية مسودة مشروع إلى الهيئة الرئاسية لمجلس النواب حول آليات تشكيل الأقاليم العراقية في مواجهة مشروع تقدمت به كتلة الائتلاف العراقي الموحد يقترح إقامة أقاليم تتمتع بالحكم الذاتي في الجنوب والوسط.

وتطالب جبهة التوافق السنية بتعديل الدستور الذي أكد على الطبيعة الفدرالية للعراق فيما يسعى الائتلاف الشيعي لإقرار تشكيل الأقاليم خلال المدة التي نص عليها الدستور وتنتهي يوم 16 سبتمبر/أيلول الجاري.

وكان النواب الأكراد طالبوا في جلسة للبرلمان الأربعاء الماضي بتصميم علم جديد للعراق لإنهاء خلاف بشأن العلم الحالي الذي أثار مخاوف من انفصال كردي.

وفي هذا السياق حذر رئيس مجلس النواب محمود المشهداني من أن أمام زعماء العراق بضعة أشهر لتجاوز خلافاتهم وإلا انهارت البلاد.

جورج كيسي يسلم قيادة الجيش العراقي للمالكي (رويترز)
تسلم قيادة الجيش

يأتي ذلك في وقت تسلم فيه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قيادة أركان الجيش العراقي بموجب اتفاق تم توقيعه في بغداد مع قائد القوة المتعددة الجنسيات في العراق الجنرال الأميركي جورج كيسي.

وقال المالكي في حفل التوقيع "إنها خطوة كبيرة ويوم عظيم في تاريخ العراق"، حيث إن "الجيش العراقي الجديد يبنى بشجاعة أبنائه الذين سيحمون مواطنيهم.. على قيم أخرى غير طائفية".

كما أكد كيسي أنه اعتبارا من اليوم ستتولى القوات العراقية العمليات العسكرية، مشيرا إلى بقاء القوات الأميركية في الساحة للقتال إلى جانب القوات العراقية.

وستتولى الحكومة العراقية في أول الأمر قيادة فرقة من أصل عشر فرق يتشكل منها الجيش وهي الفرقة الثامنة، على أن يتم تسليم الفرق الأخرى بشكل تدريجي.

وينص الاتفاق على إنشاء رئاسة أركان موحدة تتمتع بالسلطة على كافة مكونات الجيش العراقي، أي سلاح البر والبحر والجو، والتي تضم نحو 115 ألف جندي. وكانت القوات العراقية تتبع قيادة الأركان الأميركية.

مقتل ثلاثة أميركيين
من جهة أخرى أعلن الجيش الأميركي مقتل ثلاثة من جنوده في العراق. وأوضح بيان للجيش أمس الخميس أن جنديا من مشاة البحرية (المارينز) قضى جراء إصابته في اشتباكات بمحافظة الأنبار يوم الأربعاء الماضي.

وكان بيان سابق في نفس اليوم قال إن جنديا من اللواء الثالث قتل قرب الحويجة (210 كلم شمال بغداد) الأربعاء، في حين قضى جندي آخر من الفرقة المدرعة الأولى متأثرا بجروح أصيب بها مطلع الأسبوع في غرب العراق.

وقد قتل 15 جنديا أميركيا فضلا عن جنديين بريطانيين منذ الأحد الماضي. ويرفع ذلك عدد الجنود الأميركيين الذين سقطوا في العراق خلال أسبوع إلى 17.

اشتباك مع إيران
وفي تطور آخر قالت مصادر الشرطة العراقية إن خمسة من أفرادها أُسروا -بينهم ضابط- خلال اشتباكات مع قوات إيرانية في منطقة مندلي المحاذية للحدود الإيرانية شمال شرق العاصمة بغداد.

وأضافت المصادر أن الاشتباكات اندلعت بعد وقت من اعتقال ثلاثين إيرانيا دخلوا العراق بطريقة غير قانونية.

جثة الانتحاري الذي نفذ الهجوم على
محطة تزود الشرطة بالوقود (الفرنسية)
عشرات القتلى
وميدانيا قتل أكثر من أربعين شخصا الخميس في هجمات وقعت في أنحاء متفرقة من العراق.

فقد ارتفع عدد القتلى الذين سقطوا نتيجة انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدف محطة وقود للشرطة العراقية في حي الكرادة وسط بغداد، إلى 12 شرطيا.

وفي تطور آخر هاجم مفجر ثان دورية للشرطة في وسط بغداد، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص.

وقتل ثمانية أشخاص بينهم ثلاثة من الشرطة في انفجار سيارة مفخخة قرب ساحة الطيران وسط العاصمة. وأدى عدد من الانفجارات في العاصمة إلى مقتل خمسة أشخاص، فيما قتل شرطيان في الدورة أثناء عملية ضد المسلحين.

وفي تكريت شمال العراق قتل ثمانية أشخاص بينهم شرطيان خلال اشتباكين منفصلين مع مسلحين. كما أكدت الشرطة العثور على ست جثث مجهولة الهوية في مناطق عدة بكركوك.

المصدر : الجزيرة + وكالات