عدد من عناصر القاعدة أثناء تدريبات لهم في أفغانستان

أظهر تسجيل مصور لتنظيم القاعدة جوانب من التحضيرات لهجمات 11 سبتمبر/أيلول على الولايات المتحدة التي خلفت نحو ثلاثة آلاف قتيل وشكلت نقطة تحول عميقة في مجريات الأحداث في العالم.

ويظهر ذلك التسجيل الذي حصلت الجزيرة على نسخة منه للمرة الأولى منسق الهجمات رمزي بن الشيبة مجتمعا مع زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن أثناء التحضير للعمليات.

وتظهر في الشريط أيضا الذي أنتجته مؤسسة السحاب وصيتا وائل الشهري وحمزة الغامدي وهما من منفذي الهجمات. وفي الشريط يسوق التنظيم مبررات عدة لشن هجمات 11 سبتمبر/أيلول وعلى رأسها القضية الفلسطينية والوجود العسكري الأميركي في بلدان إسلامية عدة.

وائل الشهري أحد منفذي الهجمات يقرأ وصيته
ويرصد التسجيل الذي يذاع لأول تفاصيل عدة من الحياة اليومية للمنفذين في أفغانستان وقت التحضير للتفجيرات.

ويأتي بث الشريط متزامنا مع قرب ذكرى الهجوم بطائرات مخطوفة على برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك ومبنى وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).

وفي تعليقه على الشريط قال ضياء رشوان الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية إن القاعدة تريد من خلال هذا الشريط أن تؤكد أنها المسؤولة عن هجمات 11 سبتمبر/أيلول وأن تبعث برسالة إعلامية ذات طابع سياسي.

واعتبر رشوان الذي كان ضيفا على نشرة "حصاد اليوم" أن الشريط يحمل أيضا مغزى تاريخيا من خلال سعي القاعدة للتأريخ والتوثيق لهجمات 11 سبتمبر/أيلول، مشيرا إلى أن الشريط يمثل أيضا جزءا من الحرب الإعلامية التي تخوضها القاعدة ضد خصومها.

ومن جانبه قال ستيفن سايمون الخبير في شؤون الإرهاب بمعهد العلاقات الخارجية، في اتصال مع الجزيرة من نيويورك، إن الشريط يعتبر الأول من نوعه من حيث بعض المشاهد التي يتضمنها ويظهر فيها بعض المنفذين يتناقشون مع بعضهم.

المصدر : الجزيرة