الخرطوم تكثف تحرياتها والآلاف يشيعون الصحفي محمد طه
آخر تحديث: 2006/9/8 الساعة 16:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/15 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز عن الشرطة الألمانية: إصابة عدة أشخاص في عملية طعن بسكين في ميونخ
آخر تحديث: 2006/9/8 الساعة 16:42 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/15 هـ

الخرطوم تكثف تحرياتها والآلاف يشيعون الصحفي محمد طه

أعضاء بالحكومة وصحفيون شاركوا في تشييع جنازة الصحفي (رويترز)

قالت مصادر صحفية سودانية إن السلطات توصلت لمعلومات جديدة تساعد للتوصل للجناة الذين نفذوا عملية اغتيال رئيس تحرير صحيفة الوفاق محمد طه محمد أحمد.
 
وأضافت المصادر أن السلطات شكلت فرق عمل مشتركة تضم الأمن والشرطة والمباحث لتقصي الحقائق والوصول إلى الجناة بأسرع وقت ممكن, مؤكدة أن الشرطة ألقت القبض على مجموعة من "الجماعات المتطرفة", وأن هناك عناصر أجنبية مرتبطة بعملية اغتيال محمد طه.
 
ويأتي ذلك بعد أن شارك آلاف السودانيين أمس في تشييع جنازة محمد طه الذي خطفه وقتله مسلحون مجهولون الأربعاء الماضي. وشارك في التشييع وزراء في الحكومة وصحفيون وأفراد من أسرة الصحفي القتيل.
 
 الصحفي محمد طه محمد أحمد كان مثيرا للجدل خلال عمله الصحفي (الجزيرة)
مثير للجدل
وكان محمد طه (50 عاما) أحد أكثر الصحفيين إثارة للجدل في السودان، وكان قد تعرض للمحاكمة نهاية العام الماضي بتهمة الردة عندما نشرت صحيفته مقالا لكاتب مجهول فيه مساس بشخص الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وتعرض حينها لضغوط واحتجاجات شديدة من الجماعات السلفية.
 
غير أن المحكمة برأته في نهاية الأمر، وحكمت بالغرامة على الصحيفة قبل أن تعاود صدورها بعد إيقاف دام ثلاثة أشهر.
 
كما تعرض طه لاعتداء في مكتبه قبل بضعة أشهر من قبل مجموعة تنتمي لإقليم دارفور، وجرت محاولة لإحراق مكاتب الصحيفة على خلفية اتهامه بنشر مقال مسيء لإحدى القبائل بالإقليم.
 
ورغم أن صحيفته تتمتع بوضع مالي ممتاز عرف طه بحياة متقشفة حيث كان يسكن بيتا متواضعا في حي كوبر الشعبي بالخرطوم بحري. ولم يقتن الصحفي المغدور سيارة حيث كان يرى راجلا في معظم الأحيان.
المصدر : وكالات