جندي إندونيسي يستعد للانتشار بلبنان وموافقة تركية على المشاركة باليونيفيل (رويترز)

اعترف الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان صراحة بأن مراقبة الأساطيل الفرنسية والألمانية لسواحل لبنان هي جزء من سيناريو معد سلفا لرفع الحصار الإسرائيلي لهذا البلد.

وقال أنان إن عملية رفع الحصار ستتم على ثلاث مراحل، أولاها تتمثل بموافقة فرنسا على مراقبة السواحل اللبنانية، وثانيتها تقديم رئيس وزراء لبنان فؤاد السنيورة طلبا خطيا يفوض ألمانيا المشاركة في المراقبة، ثم تعلن إسرائيل رسميا رفع الحصار بعد وصول البواخر الألمانية إلى سواحل لبنان.

يشار إلى أن المرحلة الأولى تمت أمس حيث أعلن الرئيس شيراك الموافقة على مهمة المراقبة، كما وجه السنيورة طلبا بهذا المعنى إلى الأمم المتحدة.

وأعرب أنان في مقابلة مع نيويورك تايمز عن أمله بأن تقتنع إسرائيل بأن وجود السفن الفرنسية والإيطالية واليونانية قبالة سواحل لبنان لا يسمح بأي عمليات تهريب للأسلحة إلى حزب الله.

وكان أنان قد توقع في تصريحات له بالإسكندرية بمصر أمس رفع الحصار البحري والجوي الإسرائيلي المفروض على لبنان منذ 12 يوليو/ تموز الماضي في غضون 48 ساعة.

أنان سيلتقي اليوم أردوغان وسيزر وغل بأنقرة (رويترز)
في السياق عبر مصدر مقرب من السنيورة عن خشية الأخير من أن تلجأ إسرائيل مجددا إلى "المماطلة" و"تبديل الشروط" لرفع حصارها على لبنان.

أنان وتركيا
وفي موضوع متصل يصل اليوم أنان إلى أنقرة لبحث آليات تطبيق القرار التركي بالمشاركة في دعم قوة المراقبة الدولية بلبنان "يونيفيل" غداة مصادقة البرلمان عليه.

وأفادت وكالة أسوشيتدبرس بأن أنان سيلتقي رئيس الحكومة رجب طيب أردوغان والجمهورية أحمد نجدت سيزر ووزير الخارجية عبدالله غل.

ووافق البرلمان التركي على اقتراح حكومي بالمشاركة باليونيفيل بأغلبية 340 صوتا ومعارضة 1992 فيما احتفظ الرئيس سيزر بموقفه المعارض للمشاركة.

وقوبل قرار البرلمان بمظاهرات احتجاجية نظمتها المعارضة اليسارية بالقرب من مبنى البرلمان، وردد المتظاهرون شعارات ضد إسرائيل والولايات المتحدة.

وأثناء جلسة التصويت اتهمت أحزاب المعارضة الحكومة بأنها أداة أميركية وإسرائيلية، وطالبت أنقرة بأن تركز على سحق المتمردين الأكراد الانفصاليين الذين يختبئ كثير منهم شمال العراق.

المحكمة الدولية
في سياق آخر يصل اليوم الى بيروت مستشار الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون القانونية نيقولا ميشيل حاملا مشروع المحكمة الدولية التي ستنظر في اغتيال رفيق الحريري.

محاولة اغتيال شحادة اعتبرتها بيروت رسالة سياسية وأمنية(رويترز)
ويتضمن المشروع حسب تصريحات سابقة لوزير العدل اللبناني شارل رزق تشكيل محكمة مختلطة لبنانية دولية من درجتين، الأولى ابتدائية وتتألف من ثلاثة قضاة واحد منهم لبناني، والثانية استئناف وتتألف من خمسة قضاة بينهم اثنان من لبنان.

ومن المتوقع أن تعتمد المحكمة على قانون العقوبات اللبناني مع تعديلات يرجح أن تفرضها المجموعة الدولية خاصة فيما يتعلق بعقوبة الإعدام التي لا تعترف بها دولها وفق مصدر قضائي.

وتأتي زيارة ميشيل بعد يوم من محاولة اغتيال استهدفت مسؤول ملف اغتيال الحريري في قوى الأمن اللبناني المقدم سمير شحادة بعبوة أدى انفجارها إلى مقتل أربعة من مرافقيه.

واعتبر وزير الداخلية بالوكالة أحمد فتفت استهداف شحادة رسالة أمنية وسياسية تستهدف الدولة وأجهزتها الأمنية بسبب ما وصفه بالنجاحات التي حققتها.



المصدر : وكالات