الحكومة الأردنية تصف منفذ هجوم عمان بالمجرم ذي السوابق
آخر تحديث: 2006/9/5 الساعة 05:05 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/5 الساعة 05:05 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/11 هـ

الحكومة الأردنية تصف منفذ هجوم عمان بالمجرم ذي السوابق

الهجوم وقع في منطقة يرتادها السياح وسط عمان (الفرنسية)

قالت الحكومة الأردنية إن منفذ الهجوم الذي استهدف سياحا أجانب في عمّان مجرم ذو سوابق جنائية، متراجعة بذلك عن رواية سابقة قالت فيه إن الهجوم عمل إرهابي.

وقال رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت في مؤتمر صحفي إن منفذ العملية أردني اسمه نبيل أحمد عيسى جاعورة (38 عاما)، وله سوابق جنائية ويسكن في مدينة الزرقاء شمال عمان مؤكدا أنه سيتم الكشف عن مزيد من التفصيلات لاحقا.

وأضاف البخيت أنه لا توجد علامات حتى الآن على أن منفذ الهجوم له شريك.

من جانبه قال رئيس لجنة الأسرى الأردنيين المحررين من السجون الإسرائيلية وائل الأمير للجزيرة نت إن المهاجم سجين جنائي ولا يمت بأي صلة للأسرى المحررين. وعبر الأمير عن استنكاره الشديد لهذا الحادث معتبرا أنه لا يمت بصلة لرسالة الأسرى الذين ناضلوا من أجل القضية الفلسطينية.

وأسفر الهجوم الذي وقع الاثنين في المدرج الروماني وسط عمان عن مقتل سائح بريطاني وجرح ستة آخرين هم بريطانيان وهولندي وأسترالية ونيوزيلندية إضافة لشرطي أردني.

وأطلق مسلح النار من مسدس على السائحين أثناء جولتهم بالمدرج قبل أن تحاصره قوات الشرطة وتلقي القبض عليه بمساعدة اثنين من عمال النظافة.

يشار إلى أن عمان شهدت في نوفمبر/تشرين الثاني 2005 سلسلة تفجيرات استهدفت ثلاثة فنادق مما أسفر عن مقتل العشرات وجرح المئات، وتبنى بيان منسوب لتنظيم القاعدة في العراق مسؤولية التنظيم عن هذه الهجمات.

وفي سبتمبر/أيلول 2005 أطلقت صواريخ كاتيوشا على البوارج الأميركية الراسية في ميناء العقبة، لكنها سقطت بالقرب من مستودع للجيش الأردني وعلى ميناء إيلات الإسرائيلي. واتهمت السلطات الأردنية عناصر مرتبطة بتنظيم القاعدة بتنفيذ الهجوم.

إدانة
من ناحية ثانية أدان حزب جبهة العمل الإسلامي الهجوم، وقال المتحدث الإعلامي باسم الحزب رحيل غرابية إن "الحزب يرفض استهداف السائحين الأجانب على الأراضي الأردنية واستخدام العنف ضد المدنيين".

وأضاف أن استخدام القوة والعنف مشروع فقط في مواجهة قوات الاحتلال والغزو.

المصدر : الجزيرة + وكالات