إسرائيل اعتقلت ربع الفلسطينيين في الأراضي المحتلة
آخر تحديث: 2006/9/6 الساعة 01:03 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/6 الساعة 01:03 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/13 هـ

إسرائيل اعتقلت ربع الفلسطينيين في الأراضي المحتلة

إطلاق سراح الأسرى مطلب وطني فلسطيني (الفرنسية)

أحمد فياض-غزة

أفاد تقرير إحصائي صادر عن وزارة شؤون الأسرى والمحررين، أن إسرائيل اعتقلت منذ العام 1967 نحو 700 ألف فلسطيني يشكلون 25% من إجمالي عدد السكان المقيمين بالأراضي المحتلة.

وبحسب التقرير فإن إجمالي عدد الأسرى القابعين حاليا بسجون الاحتلال والموزعين على قرابة 30 سجناً ومعتقلاً ومركز توقيف، بلغ 10100 أسير من بينهم 5 آلاف اعتقلوا خلال انتفاضة الأقصى الحالية.

كما أوضح أن ما نسبته 86% من الأسرى الذين اعتقلوا منذ 1967 هم من سكان الضفة الغربية، فيما تشكل نسبة الأسرى من مناطق قطاع غزة نحو 7.4%، بينما يصل أسرى القدس المحتلة وفلسطينيي عام 1948 نحو 6.6%.

ويُستشف من التقرير أن من بين الأسرى 74.9% غير متزوجين، ونحو 25.1 متزوجين.

كما صدرت بحق 44.7% من الأسرى أحكام، و45.9% لا يزالون موقوفين على ذمة التحقيق، و9.4% معتقلون إداريا دون توجيه أي تهمة.



"
41 نائباً بالمجلس التشريعي الجديد، وخمسة وزراء من الحكومة الجديدة خلف القضبان
"
الأسيرات والأطفال
وحسب التقرير، فقد اعتقلت قوات الاحتلال خلال انتفاضة الأقصى أكثر من (500) فلسطينية منهن 104 أسيرات لا يزلن رهن الاعتقال، من بينهن أربع أسيرات لم تتجاوز أعمارهن الـ 18 عاماً، وثلاث وضعن مولدوهن الأول داخل الأسر خلال انتفاضة الأقصى.

ووفقاً لمعلومات دائرة الطفولة والشباب بشؤون الأسرى والمعتقلين، فإن أكثر من 5000 طفل اعتقلوا منذ بداية انتفاضة الأقصى يوم 28 سبتمبر/أيلول 2000 م ، لا يزال 335 طفلاً منهم في الأسر.

وكشف التقرير أن 99 طفلاً منهم مرضى ويعانون أمراضاً مختلفة ومحرومون من الرعاية الصحية والعلاج، وأن 99% منهم تعرضوا للتعذيب.



المسؤولون المُختطفون
وأكد التقرير أن 41 نائباً بالمجلس التشريعي الجديد وخمسة وزراء من الحكومة الجديدة خلف القضبان، من بينهم 25 نائباً اعتقلوا أواخر يونيو/حزيران الماضي على خلفية أسر الجندي الإسرائيلي، منهم رئيس المجلس التشريعي عزيز دويك، وجميعهم محسوبون على قائمة التغيير والإصلاح.



الأسرى الشهداء
وأوضح التقرير كذلك أن (183 أسيراً) استشهدوا بسبب التعذيب أو القتل بعد الاعتقال أو الإهمال الطبي، كان آخرهم سليمان محمد محمود درايجة الذي استشهد بتاريخ 26 أبريل/نيسان 2006 في سجن هشارون نتيجة للإهمال الطبي من قبل إدارة السجن. ــــــــــــــــــ
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة