هنية يتهم اللجنة التنفيذية للمنظمة بالتحريض على الحكومة
آخر تحديث: 2006/9/4 الساعة 18:34 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/4 الساعة 18:34 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/11 هـ

هنية يتهم اللجنة التنفيذية للمنظمة بالتحريض على الحكومة

هنية اتهم المنظمة بالتحريض وتحدث عن جهود حكومته لحل الأزمة المالية (الفرنسية)

اتهم رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطيني بالتحريض على الحكومة الفلسطينية.

وقال هنية في بيان تلاه للصحافة قبيل التئام الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء إن هناك جهات معروفة لدى مجلس الوزراء تحاول تسييس الإضرابات الحاصلة من خلال العمل على توسيعها.

وأضاف "نسجل استغرابنا من موقف اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية التي دأبت على التحريض على الحكومة بطريقة سافرة".

وأشار هنية إلى أن حكومته لم تدخر جهدا لمحاولة حل أزمة رواتب موظفي الحكومة.

من ناحيته رفض رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات هذه الاتهامات. وطالب في تصريحات للجزيرة الحكومة الفلسطينية بتحمل مسؤولياتها وعدم تحميل أزماتها للغير.

واعتبر عريقات أن مطالب المضربين المتعلقة بلقمة عيشهم عادلة ولا علاقة لها بالابتزاز السياسي.

يأتي ذلك فيما أعلن الناطق باسم الحكومة غازي حمد أن رئيس الوزراء إسماعيل هنية سيلقي كلمة "مهمة وتاريخية" يطلع الشعب الفلسطيني من خلالها على حقائق خاصة في موضوع الرواتب والجهود المبذولة لحل هذه المشكلة إضافة إلى جهود تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

الإضرابات تهدد بشل العملية التعليمية في الأراضي المحتلة (الفرنسية)

استمرار الإضرابات
يأتي ذلك فيما واصل الموظفون في المؤسسات والدوائر الحكومية الفلسطينية إضرابهم بسبب عدم تسلمهم لرواتبهم، مهددين باستمرار حالة الشلل التي أصابت الوزارات والمدارس في جميع أنحاء المناطق الفلسطينية منذ يوم السبت الماضي.

ولنفس السبب أعلن مجمع يضم خمس نقابات طبية فلسطينية اليوم الاثنين عن إضراب جزئي عن العمل ابتداء من الثلاثاء ولمدة ثلاثة أيام وكلي اعتبارا من مطلع الأسبوع المقبل.

ويستثنى الإضراب الجزئي والمفتوح حالات الطوارئ والحوادث وتطعيم الأطفال وحالات الولادة وحالات غسيل الكلى والسرطان.

كما انضم اليوم العاملون في المجلس التشريعي في قطاع غزة إلى مجموع المضربين وتجمعوا أمام مبنى المجلس مطالبين بصرف رواتبهم المتأخرة.

وكانت مجالس الطلبة في جامعات قطاع غزة باستثناء الجامعة الإسلامية قررت أيضا تنظيم إضراب شامل لمدة يوم واحد، تضامنا مع المعلمين والعمال والموظفين.

مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في الضفة (رويترز)

تجميد خطة التجميع
قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت إنه جمد في الوقت الراهن خطته أحادية الجانب للانسحاب من أجزاء من الضفة الغربية المحتلة بعده الحرب التي شنتها إسرائيل على لبنان.

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن أولمرت خلال اجتماعه بلجنة الشؤون الخارجية والدفاع بالكنيست الإسرائيلي أنه قال "ما كنت أعتقد أنه صواب يجب فعله في المنطقة الفلسطينية قبل عدة أشهر تغير الآن".

وتقوم إسرائيل بموجب خطة "التجميع" التي أعلن عنها أولمرت، وفي غياب شريك سلام فلسطيني بإزالة عشرات المستوطنات المعزولة وتعزز التجمعات الاستيطانية الكبرى التي تريد الاحتفاظ بها لترسم حدودا دائمة بحلول عام 2010.

يتزامن هذا الموقف مع نشر وزارة الإسكان الإسرائيلية طلبات لعروض بناء سبعمائة وحدة استيطانية جديدة في مستوطنتين قرب القدس في الضفة الغربية المحتلة.

ووصفت الحكومة الإسرائيلية بناء الوحدات الجديدة في مستوطنتي معاليه أدوميم وبيتار إيليت بأنه أكبر مشروع استيطاني تنفذه حكومة رئيس الوزراء إيهود أولمرت منذ وصولها للسلطة في مايو/أيار الماضي.

من ناحية ثانية قال أولمرت في تصريحات للصحفيين اليوم إنه يرغب في إجراء حوار مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأضاف "أرغب وأنوي إجراء حوار مع أبو مازن" مشيرا إلى أنه "لا توجد لدينا مشكلة أكثر إلحاحا من المشكلة الفلسطينية".

المصدر : الجزيرة + وكالات