اعتقال العشرات في بعقوبة واتهامات بالإرهاب لحارس الدليمي
آخر تحديث: 2006/9/30 الساعة 14:02 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/30 الساعة 14:02 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/8 هـ

اعتقال العشرات في بعقوبة واتهامات بالإرهاب لحارس الدليمي

حظر التجول في العاصمة بغداد يتواصل إلى صباح يوم الأحد (رويترز)

قال الجيش العراقي إنه اعتقل 130 شخصا في مدينة بعقوبة خلال يومين "بينهم 85 مطلوبا" للجهات الأمنية، مؤكدا في الوقت نفسه أن حملة الجيش تمكنت من "إحباط إقامة إمارة" إسلامية في المدينة.

وأوضح العميد شاكر الكعبي قائد الفرقة الخامسة للصحافيين أن وحدات الجيش تشن حملة دهم واعتقالات في الأحياء الغربية في بعقوبة خاصة اليرموك والمفرق والمعلمين.

وأضاف الكعبي أنه تم إحباط محاولة إقامة إمارة في ديالى كان من المفروض أن يتم إعلانها بعد عيد الفطر، كما تمت مصادرة كميات من الأسلحة والعتاد خلال تلك الحملة.

وتعهد المسؤول العسكري بمواصلة ما سماه حملة التطهير في محافظة ديالى وفي مدينة بعقوبة خصوصا.

مصدر أمني يبرر حظر التجول  في بغداد بمعلومات استخباراتية (رويترز)

حظر في بغداد
يأتي ذلك بينما يتواصل حظر التجول الذي فرضته الحكومة العراقية في العاصمة بغداد ويتوقع أن يتواصل إلى الساعة السادسة من صباح يوم الأحد.

وقد دخل الحظر حيز التنفيذ مساء أمس، حيث أصدرت الحكومة أوامر بعدم سير السيارات وطلبت من الناس أن يلزموا منازلهم.

وفي الساعات الأولى من صباح اليوم ساد الهدوء الشوارع وسط بغداد وحلقت المروحيات الأميركية في الأجواء بين الحين والآخر.

وجراء قرار الحظر ألغيت جميع الرحلات من وإلى مطار بغداد اليوم السبت. وحسب مصدر ملاحي عراقي فإن "الرحلات ألغيت لأن الموظفين لا يستطيعون الوصول إلى المطار".

ولم توضح الحكومة العراقية أسباب ذلك الحظر الذي يشمل العاصمة بغداد فقط، لكن مصدرا في وزارة الداخلية العراقية قال لأسوشيتد برس إن المعلومات الاستخبارية عن الوضع الأمني دفعت السلطات لفرض هذا الحظر، دون أن يخوض في التفاصيل.

تزامنا مع حظر التجول في بغداد، تواصل العنف في البلاد حيث قتل شخصان وأصيب 30 آخرون بينهم اثنان من عناصر الشرطة في عملية انتحارية بواسطة سيارة مفخخة وسط تلعفر (475 كلم شمال بغداد).

عدنان الدليمي: الأميركيون وعدوا بإطلاق حارسه خلال يومين (الفرنسية-أرشيف)
تهمة الإرهاب
على صعيد آخر أكد الجيش الأميركي اعتقال أحد حراس منزل رئيس جبهة التوافق البرلمانية عدنان الدليمي بتهمة التخطيط لهجمات انتحارية داخل المنطقة الخضراء في بغداد، قائلا إنه ينتمي إلى تنظيم القاعدة.

وأوضح بيان للجيش "يشتبه في تورط الشخص المعتقل في التخطيط لشن هجمات انتحارية بواسطة سيارات مفخخة في المنطقة الخضراء"، مضيفا "أنه ينتمي إلى شبكة القاعدة ومجموعته متمركزة في جنوب بغداد".

وتابع البيان أن "معلومات استخباراتية دقيقة تؤكد أن هذا الشخص وسبعة من أعضاء شبكته كانوا في المراحل النهائية لشن هجمات انتحارية بواسطة سيارات مفخخة وأحزمة ناسفة داخل المنطقة الخضراء".

ونفى الدليمي في اتصال هاتفي مع الجزيرة المعلومات الواردة في بيان الجيش الأميركي بشأن حارسه، مذكرا بأن القوة الأميركية التي اعتقلته أمس الجمعة قامت بتفتيش كامل لبيته مستعملة الكلاب البوليسية دون أن تعثر على أي شيء مثير للشبهات.

وقد طوقت قوة أميركية منزل الدليمي الواقع في حي العدل (غرب بغداد) واعتقلت أحد حراسه. وحسب الدليمي فإن أعضاء القوة الأميركية قالوا إنهم سيحققون مع الحارس يوما أو يومين ثم يفرجون عنه".

المصدر : الجزيرة + وكالات