عباس يستبعد لقاء هنية قريبا وبيريز يدعو الفلسطينيين للوحدة
آخر تحديث: 2006/9/28 الساعة 06:23 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/28 الساعة 06:23 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/6 هـ

عباس يستبعد لقاء هنية قريبا وبيريز يدعو الفلسطينيين للوحدة

محمود عباس يحاول استغلال نفوذ قطر لتليين موقف حماس (الفرنسية-أرشيف)

استبعد الرئيس الفلسطيني محمود عباس لقاء رئيس الوزراء إسماعيل هنية قريبا، وقال في تصريحات له بالعاصمة القطرية الدوحة مساء أمس إنه بعد التراجع في الاتفاق بشأن تشكيل حكومة وحدة وطنية "لا يرى ضرورة ملحة لهذا اللقاء".
 
جاء ذلك في معرض رده على ما قيل عن وجود تيار من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) يحاول منعه من لقاء هنية، إلا أنه رفض الحديث عن تيارات في الوقت الراهن.
 
وبشأن حل قضية الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الذي أسرته جماعات مقاومة فلسطينية في يونيو/حزيران الماضي، قال عباس إن التشاور يجري مع أكثر من طرف بهدف حل هذه القضية، مشيرا إلى استمرار الوساطة المصرية رغم الفجوة الواسعة بين الطرفين.
 
ووصل عباس إلى الدوحة أمس في زيارة تستغرق ثلاثة أيام تجري خلالها محادثات مع أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني تتعلق بالجهود الجارية لتشكيل حكومة وحدة تضم كلا من حركتي حماس وفتح وآخر التطورات على الساحة الفلسطينية.

وقال مراسل الجزيرة في غزة إن دولا عربية دخلت على الخط، وأشار بهذا الصدد لزيارة عباس إلى قطر في محاولة لاستغلال نفوذ هذه الدولة الخليجية في تليين موقف قياديي حماس، مشيرا إلى أن هذه الجهود هي الأخيرة التي يبذلها عباس قبل الدخول في إجراءات دستورية لحسم الجدل بشأن حكومة الوحدة.

وأوضح المراسل أنه بحسب مصادر مقربة من رئيس الحكومة إسماعيل هنية فإن الفرصة مازالت مواتية للتوصل إلى اتفاق بشأن البرنامج السياسي للحكومة الجديدة، مشيرا إلى أن روحي فتوح مبعوث عباس سيلتقي قياديين من حماس في وقت لاحق لمعرفة موقف حماس النهائي من برنامج الحكومة.

وفي سياق متصل دعا القيادي الفلسطيني الأسير في إسرائيل مروان البرغوثي حركتي فتح وحماس إلى تجاوز خلافاتهما والتركيز على إقامة حكومة وفاق وطني على أساس وثيقة الأسرى.
 
جاء ذلك في رسالة بعث بها البرغوثي إلى العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي طلب الصانع, نقل له فيها القلق الكبير الذي يساور آلاف الأسرى من تعثر الجهود لإقامة حكومة قادرة على تعزيز الوحدة الداخلية الفلسطينية وتكون قادرة على إخراج الفلسطينيين من الحصار والأزمة التي يمرون بها.
 
دعوة بيريز
وفي نفس الإطار دعا نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شمعون بيريز الفلسطينيين إلى التغلب على خلافاتهم وإظهار جبهة متحدة إذا أريد النجاح لمحادثات السلام مع إسرائيل.
 
وقال بيريز أمام مستمعيه بالمعهد الملكي للشؤون الدولية في لندن "إننا مستعدون لإعادة الأرض. نحن نؤيد إقامة دولة فلسطينية إلى جانب دولة إسرائيلية".
 
لكنه حذر قائلا "يجب أن يظهروا قدرة على التوحد يجب أن تكون لهم حكومة واحدة يجب أن يكون لهم جيش واحد، لا يمكن أن تكون لك دولة إذا لم يكن لديك شعب موحد".
 
توغل واعتقالات
الاحتلال قتل فتاة في رفح أمس (الفرنسية)
ميدانيا توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالقرب من معبر صوفا إلى الشمال الشرقي من رفح جنوب قطاع غزة. وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن الاحتلال اعتقل نحو 40 مواطنا في حين مازالت العملية مستمرة.

وقبل ذلك استشهدت فتاة فلسطينية في الرابعة عشرة من عمرها وأصيب 13 آخرون بجروح أغلبهم أطفال ونساء، إثر إصابتهم بشظايا صاروخ أطلقته طائرة إسرائيلية على منزل في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة فجر أمس.

في تطور آخر قالت مصادر حدودية مصرية إن مصر فجرت أمس نفقا للتهريب على الحدود بين غزة ومصر. وقالت المصادر إن النفق تم اكتشافه بالجانب المصري قرب معبر كرم أبو سالم الحدودي الذي يقع في منطقة مثلثة بين مصر وإسرائيل وغزة.
المصدر : الجزيرة + وكالات