الرئيس صالح تعهد بمحاربة الفساد في اليمن خلال السنوات القادمة(رويترز)

أدى الرئيس اليمني علي عبد الله صالح اليمين الدستورية أمام أعضاء البرلمان كرئيس لولاية جديدة تستمر سبع سنوات, عقب فوزه بالانتخابات الرئاسية التي جرت يوم 20 سبتمبر/أيلول الماضي.
 
وتعهد الرئيس صالح عقب أدائه اليمني بالعمل على ترسيخ الديمقراطية وتعزيز الحريات واحترام حقوق الإنسان, إضافة إلى إحداث نهضة صناعية وزراعية باليمن.
 
كما وعد بإجراء تداول سلمي على السلطة في اليمن من خلال انتهاج الديمقراطية, قائلا "تجربتنا خاصة بنا وليست رسالة إلى أحد", مشددا على أنه سيحارب الفساد بكل أنواعه لمحاربة الفقر وإيجاد فرص عمل للعاطلين.
 
ويأتي بدء سريان ولاية صالح الأخيرة حسب الدستور بعد يوم من إقرار أحزاب اللقاء المشترك المعارض بنتائج الانتخابات الرئاسية التي أسفرت عن فوز صالح بنسبة 77% من أصوات الناخبين مقابل حصول مرشحها فيصل بن شملان على 21%.
 
وقال بن شملان في مؤتمر صحفي إن النتائج المعلنة حقيقية وإن ائتلاف المعارضة سيتعامل معها. كما جاء في بيان للمعارضة أن هناك حاجة لتجنب أي اشتباك أو مواجهة مع السلطات وهو ما قد يخرج عملية التغيير التي بدأت عن مسارها.

المصدر : الجزيرة + وكالات