سياح فرنسيون خطفوا في اليمن يصلون باريس
آخر تحديث: 2006/9/27 الساعة 17:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/27 الساعة 17:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/5 هـ

سياح فرنسيون خطفوا في اليمن يصلون باريس

السياح قالوا إن الخاطفين عاملوهم بطريقة حسنة (الفرنسية)
عاد إلى باريس اليوم أربعة سياح فرنسيين أطلقت قبائل مسلحة سراحهم بعد أن كانت اختطفتهم في جنوب شرق اليمن مدة أسبوعين.

وقال الرهائن الذين كان في استقبالهم وزير الخارجية فيليب دوست بلازي، إنهم تلقوا معاملة طيبة من الخطافين.

وكان السياح قد اختطفوا يوم 10 سبتمبر/أيلول الجاري في محافظة شبوة على بعد 460 كلم من صنعاء من قبل قبائل مسلحة تسعى للضغط على حكومة اليمن لإطلاق سراح خمسة معتقلين من القبيلة ذاتها.

وبمقتضى الصفقة حصل الخاطفون على وعود من الحكومة بالإفراج خلال أيام عن خمسة من أنباء العشيرة سجنوا على خلفية نزاع ثأري بينهم وبين عشيرة أخرى.

وذكرت مصادر قبلية أن برلمانيين يمنيين وزعماء قبائل عملوا على تأمين إطلاق سراح الرهائن وتوصلوا إلى صفقة مع الخاطفين.

غير أن بيانا لوزارة الداخلية اليمنية قال إن قوات الشرطة والجيش ساعدت في عملية إطلاق سراح الرهائن ولكن "دون استخدام القوة".

وشكر الرئيس الفرنسي جاك شيراك في رسالة بعثها أمس لنظيره اليمني علي عبد الله صالح الجهود التي بذلتها السلطات اليمنية للتعامل مع الأزمة وتأمين إطلاق الرهائن.

المصدر : وكالات