البرلمان الأردني يهدد الصحافة بتشريعات تحد من حريتها
آخر تحديث: 2006/9/28 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/28 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/6 هـ

البرلمان الأردني يهدد الصحافة بتشريعات تحد من حريتها

اتهامات لمجلس النواب بالتراجع عن مواقفه السابقة (الفرنسية-أرشيف)
محمد النجار-عمان
انتقدت أوساط إعلامية أردنية تهديدات أطلقها رئيس مجلس النواب عبد الهادي المجالي بالحد من الحريات في تشريعات تتعلق بحرية الإعلام من المقرر أن يناقشها البرلمان في دورته الأخيرة التي تبدأ نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني.

وكانت صحف حملت على مجلس النواب بسبب تراجعه عن سلسلة من التعديلات أدخلها على قوانين هامة.

وانتقدت هذه الصحف إقرار المجلس لقوانين مفصلية بسرعة قياسية، ورفضه في الوقت نفسه مناقشة قانون أرسلته الحكومة من شأنه إعادة العمل بنظام الانتخابات للمجالس البلدية التي يتم حاليا تعيين رئيسها ونصف أعضائها.

ولكن المجالي هاجم في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء صحفا وكتابا اتهمهم بعدم الدقة وتعمد الإساءة للمجلس، وقال إنه لا يريد أن يصل الأمر بالنواب إلى إصدار تشريعات يمكن أن تحد من العمل الصحافي، وزاد "أنا ضد إصدار تشريعات من ذلك القبيل، ولكن عندما يكون هناك كلام ضد النواب بهذا الشكل فإن الأمر يصل إلى أبعد من مرحلة العتب".

"
مندوبو الصحف اليومية الذين حضروا المؤتمر الصحفي الذي انطلق منه تهديد رئيس مجلس النواب نفذوا احتجاجا صامتا وقرروا عدم توجيه أي أسئلة لرئيس المجلس
"
نقابة الصحفيين
هذا التهديد دفع بمندوبي الصحف اليومية الحاضرين للمؤتمر الصحفي الذي انطلق منه التهديد لتنفيذ احتجاج صامت وعدم توجيه أي أسئلة لرئيس المجلس.

أما نقابة الصحافيين فوصفت التهديد بـ"الخطير"، وقال عضو مجلس النقابة ماجد توبة للجزيرة نت إن الخطورة تكمن في أن التهديد لا يذهب باتجاه اللجوء للقضاء كطرف محايد، بل إنه تهديد بتعديل تشريعات هامة تتعلق بسقف الحريات الإعلامية.

وأضاف توبة "هذه لهجة تنم عن عقلية سلطوية دكتاتورية"، على حد وصفه.

واعتبر توبة أن الحكومة ومجلس النواب مؤسسات عامة ومن واجب الصحافة محاكمة وانتقاد سياساتهما، وأضاف "نرى أن حجم النقد في الصحافة في كل العالم يكون للحكومات أعلى ولكننا تفاجأنا بالتهديد بتعديل التشريعات من قبل مجلس النواب وليس الحكومة هذه المرة".

ولفت الصحافي وليد حسني من صحيفة العرب اليوم والذي يغطي أعمال مجلس النواب منذ عشرة أعوام أنه تفاجأ من انتقادات رئيس المجلس، معتبرا أنها تهدد الحريات الصحفية.

واعتبر أن السبب في انتقادات الصحافة لمجلس النواب هو "تعامل النواب بعدم مسؤولية مع سلسلة من القوانين الهامة مؤخرا"، وقال "هناك قوانين ومواد غير مهمة مكث المجلس في نقاشها أياما وجلسات عدة، وهناك قوانين مفصلية في البلاد كقانون منع الإرهاب والإفتاء والوعظ والإرشاد جرى تمريرها بسرعة ودون نقاش مستفيض".
ــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: