محاكم الصومال تفرض حظر تجول بمدينة كيسمايو
آخر تحديث: 2006/9/27 الساعة 00:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/27 الساعة 00:08 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/5 هـ

محاكم الصومال تفرض حظر تجول بمدينة كيسمايو

قوات المحاكم الإسلامية توسع سيطرتها من مقديشو لجنوبي الصومال (الفرنسية-أرشيف)

فرض اتحاد المحاكم الإسلامية في الصومال حظر تجول بمدينة كيسمايو جنوبي البلاد بعد أن فرقت قواته مظاهرة قامت بها مجموعة من النساء احتجاجا على سيطرة المحاكم على المدينة.

وفرقت قوات المحاكم المتظاهرين وعددهم نحو سبعين امرأة وطفلا تجمعوا للهتاف بشعارات معادية للإسلاميين، وتم اعتقال عدد من المتظاهرين.

وكانت المدينة الواقعة جنوبي الصومال قد شهدت أمس اضطرابات بعد يوم من سيطرة قوات المحاكم عليها سقط خلالها قتلى وجرحى.

وحسب شهود عيان فإن الاضطرابات اندلعت بعد أن خرج عدة آلاف من الصوماليين إلى شوارع كيسمايو مرددين هتافات مناهضة للإسلاميين وأحرقوا إطارات سيارات وقذفوا الحجارة على سيارات قوات المحاكم.

جاء ذلك بعد أن أحرق بعض عناصر المحاكم الإسلامية علم الصومال ورفعوا أعلاما كتب عليها (لا إله إلا الله محمد رسول الله) على مبان كانت تؤوي المقر العام لمليشيات تحالف وادي جوبا الذي كان يسيطر على كيسمايو.

وقد بدأت قوات المحاكم تسيير دوريات في شوارع كيسمايو للسيطرة على الوضع عقب مظاهرة الاحتجاج، ودعت السكان إلى الهدوء والخروج إلى أعمالهم.

رئيس وزراء الحكومة الانتقالية ما زال ملتزما بالحوار مع المحاكم (الفرنسية)
محادثات السلام
وعلى خلفية تلك التطورات عبرت الحكومة الصومالية الانتقالية عن أملها في ألا يؤدي التوتر في كيسمايو إلى إخراج محادثات السلام في السودان عن مسارها.

وقال دبلوماسيون التقوا برئيس الوزراء الصومالي علي محمد جيدي في كينيا اليوم إنه لا يزال ملتزما بإجراء محادثات مع المحاكم رغم الاستيلاء على كيسمايو.

وترى الحكومة أن الاستيلاء على ميناء كيسمايو انتهاك لاتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في محادثات السلام في السودان.

وكان جيدي قد عبر في وقت سابق عن تشاؤمه بمستقبل محادثات السلام بعد استيلاء المحاكم على كيسمايو فيما وصفه بتوسع "المتطرفين والإرهابيين".

في المقابل أكد اتحاد المحاكم أن سيطرته على مدينة كيسمايو لن تهدد الاتفاق الموقع مع الحكومة الصومالية في الخرطوم، مبررا تحركه بكون التحالف الذي كان يسيطر على المدينة قد خلف مشاكل سياسية وقبلية عديدة فيها.

وتقول المحاكم إن ما حدث في المدينة جاء متفقا مع رغبة القبائل هناك في التغيير.

وقد أحكمت قوات المحاكم سيطرتها الكاملة على مدينة كيسمايو عقب فرار زعماء تحالف المليشيات التي كانت تسيطر على المدينة والمنطقة الجنوبية.

وتكتسب كيسمايو أهمية كبيرة لكونها ثالث أهم مدينة في الصومال والميناء الوحيد الباقي خارج سيطرة المحاكم الإسلامية في الجنوب.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: