إسرائيل تنسحب من جنوب لبنان نهاية الشهر الحالي
آخر تحديث: 2006/9/26 الساعة 16:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/26 الساعة 16:33 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/4 هـ

إسرائيل تنسحب من جنوب لبنان نهاية الشهر الحالي

عمير بيرتس أرجع تأخر انسحاب جيشه من لبنان إلى عدم الاتفاق مع اليونيفيل (الفرنسية-أرشيف)
أعربت قوة حفظ السلام الدولية في لبنان اليونيفيل عن أملها في إتمام انسحاب القوات الإسرائيلية من جنوب لبنان بحلول نهاية سبتمبر/أيلول الجاري.
 
وقال قائد القوة الجنرال الفرنسي آلان بيليغريني في بيان عقب اجتماع مع ضباط من الجيش اللبناني والجيش الإسرائيلي في الناقورة "أعتقد أنه من خلال التعاون المطلوب من الطرفين, سنرى الجيش الإسرائيلي يغادر جنوب لبنان بنهاية هذا الشهر".
 
واستبقت إسرائيل ذلك الاجتماع بإعلانها أنها ستنسحب من لبنان بحلول يوم الجمعة القادم أو مطلع الأسبوع, بعد مضي أكثر من شهر على توقف المعارك بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله.
 
وقال وزير الدفاع عمير بيرتس إن إسرائيل وقوة حفظ السلام الدولية لم تتفقا بعد على قواعد الاشتباك في جنوب لبنان, التي بموجبها ستتمكن القوات الإسرائيلية من استكمال الانسحاب, مشيرا إلى أن عدم الاتفاق هو الذي تسبب في تأخير سحب آخر الوحدات المتمركزة في الجنوب.
 
وأضاف بيرتس "هناك ترتيبات ومفاوضات ومداولات نعتزم استكمالها لكي يتسنى وضع القوانين التي تشير إلى ما هو مسموح وما هو ممنوع من لحظة عودتنا إلى الخط الأزرق" الفاصل بين لبنان وإسرائيل.
 
ويتزامن ذلك مع إعلان الإذاعة الإسرائيلية أن جيشها انسحب من أكثر من 90% من الأراضي اللبنانية التي احتلها خلال العدوان على لبنان قبل إعلان وقف إطلاق النار في 14 أغسطس/آب الماضي.
 
وكانت مصادر في الجيش اللبناني ذكرت أمس أن القوات الإسرائيلية ما زالت تحتفظ بمواقع عسكرية في عشر مناطق مختلفة بالجنوب اللبناني تمتد من منطقة يارين بالشرق إلى كفر كلا في القطاع الأوسط من الجنوب.
 
يشار إلى أن نحو خمسة آلاف جندي من القوات الدولية وصلوا إلى الجنوب من أصل 15 ألفا من المقرر وصولهم إلى لبنان, يعملون إلى جانب جنود الجيش اللبناني الذين ينتشرون في المنطقة لأول مرة منذ عقود.
المصدر : وكالات