الأسد يطالب بسلام شامل في الشرق الأوسط (رويترز-أرشيف)
نفت دمشق قيامها بمفاوضات سرية للسلام مع تل أبيب، حسب ما أوردته صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية.
 
ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن المصدر قوله "إن هذه الأنباء عارية عن الصحة" واصفا إياها بأنها "استمرار للأكاذيب التي تطلقها إسرائيل وتعودنا عليها خلال الحرب العدوانية الأخيرة على لبنان الشقيق".
 
وكانت يديعوت أحرونوت ذكرت بعددها الصادر اليوم الاثنين، نقلا عن مصادر أجنبية بواشنطن، أن مسؤولين إسرائيليين وسوريين التقوا سرا خلال الحرب الأخيرة بلبنان "بهدف تنسيق مواضيع مختلفة تتعلق بسير الحرب والتأكيد على عدم رغبة أي من إسرائيل وسوريا في فتح جبهة حربية بينهما".
 
من جهة أخرى وقع 71 جامعيا وكاتبا وضابط احتياط إسرائيلي عريضة تطالب أولمرت بإقامة اتصالات مع سوريا.
 
وبين الموقعين على العريضة الكاتب عاموس عوز واي بي يهوشوا وهارون سيشانوفر حائز جائزة نوبل للكيمياء سنة 2004، إضافة إلى الجنرال المتقاعد شلومو غازيت الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات العسكرية.
 
تجدر الإشارة إلى أن الرئيس السوري بشار الأسد يدعو لسلام شامل لحل كافة القضايا التي توتر الأوضاع بالشرق الأوسط.

المصدر : وكالات