السعودية تنفي أي لقاء سري مع أولمرت
آخر تحديث: 2006/9/25 الساعة 19:18 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: قتيل و6 جرحى في إطلاق نار داخل كنيسة بمنطقة ناشفيل بولاية تينيسي الأميركية
آخر تحديث: 2006/9/25 الساعة 19:18 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/3 هـ

السعودية تنفي أي لقاء سري مع أولمرت

إيهود أولمرت لم ينف صراحة  لقاءه أحد المسؤولين السعوديين (رويترز-أرشيف)
نفى مسؤول سعودي بارز تقارير صحفية تحدثت عن لقاء سري بين رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت بأحد الشخصيات السعودية البارزة بالأسرة المالكة.

وقال المسؤول لأسوشيتد برس، طالبا عدم الكشف عن اسمه، إنه لم يتم أي لقاء بين أي مسؤول سعودي ومسؤولين إسرائيليين. ووصف هذه الأنباء بأنها محض خيال.

وبدوره نفى ألمرت أن يكون التقى سرا العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز، ولكن بدا أنه ينتقي كلماته بعناية بشأن ما إذا كان قد أجرى محادثات مع سعوديين آخرين.

ونسب موقع واينت الإخباري الإسرائيلي إلى أولمرت قوله إنه لم يقابل العاهل السعودي، ولم يلتق أي مسؤول آخر من شأنه إثارة حساسيات إعلامية.

وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت تحدثت عن حدوث هذا اللقاء قبل عشرة أيام، ورجحت استنادا لتصريحات مسؤولين إسرائيليين لم تكشف هويتهم أن يكون أولمرت قد التقى الملك عبد الله في مكان لم يحدد.

وذكرت الصحيفة أن عددا من المسؤولين الإسرائيليين شاركوا باللقاء الذي رحب به المسؤولون الأميركيون.

وأضافت يديعوت أحرنوت أن اللقاء جاء في سياق مبادرة جديدة للسلام بالشرق الأوسط، تحت رعاية الرئيس المصري حسني مبارك وعاهل الأردن عبد الله الثاني.

كما توقعت إعلان المبادرة بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، وهي تتضمن للمرة الأولى تحديد حدود الدولة الفلسطينية قبل الشروع بمفاوضات السلام.

وبحسب الصحيفة الإسرائيلية، فقد تصدرت تفاصيل المبادرة المحادثات الإسرائيلية السعودية التي لم يكشف عن مكان عقدها.

وقالت يديعوت أحرنوت إن ما وصفته بدعم إيران لحزب الله اللبناني وطموح طهران النووي، أديا لتصاعد المخاوف بالرياض وساعدا في تمهيد الطريق للاجتماع.

يُشار إلى أن أولمرت أشاد في مقابلة مع يديعوت أحرونوت الأسبوع الماضي بالعاهل السعودي، بسبب "حكمته وشعوره بالمسؤولية".

وكانت القمة العربية في بيروت عام 2002 تبنت مبادرة سلام طرحها العاهل السعودي عندما كان وليا للعهد، وتنص على إقامة علاقات عربية مع تل أبيب مقابل انسحابها إلى حدود 4 يونيو/حزيران 1967.

المصدر : وكالات