سمير جعجع طالب حزب الله بالبقاء تحت سقف اتفاق الطائف (الفرنسية) 

انتقد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط مقولة النصر الإلهي التي أكد عليها الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله في خطابه الأخير، وأوضح أن القضية هي قضية سلاح متطور.

وحيا جنبلاط خلال اجتماع له مع كوادر حزبه صمود المقاومة، لكنه أشار إلى أن خسائر لبنان كانت أكبر بكثير من خسائر إسرائيل خلال الحرب الأخيرة.

وجدد جنبلاط وصفه للحرب بأنها حرب استباقية قررتها إيران عبر النظام السوري لصالح ملفها النووي وعودة سوريا للإمساك بالملف اللبناني، مستغربا مطالبة الأمين العام لحزب الله بدولة قوية ومحذرا مما تخبئه الأيام المقبلة.

كما هاجم وزير الاتصالات اللبناني مروان حمادة المقرب من جنبلاط نصر الله لأنه جر البلاد لحرب غير مرغوب فيها، على حد تعبيره.

ولكنه أقر في تصريحات صحفية بأنه يحترم تجمعا حاشدا بهذا الحجم الهائل الذي نظمه حزب الله يوم الجمعة وزعيما في حجم نصر الله، وقال إن النصر الذي تحقق أمر يبعث على الفخر.



خطاب جعجع

أنصار حزب القوات اللبنانية نظموا تجمعا حاشدا لإظهار ثقلهم الجماهيري (الفرنسية)
وبموازاة ذلك خصص رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع قسما كبيرا من خطاب ألقاه أمام عشرات الآلاف من مناصريه للرد على كلمة الأمين العام لحزب الله قبل يومين، وأشار فيه إلى عنوان مهرجان حزب الله بالضاحية بقوله إن الشعب اللبناني لا يشعر بالانتصار "بل يشعر بأن كارثة حلت عليه وجعلت مستقبله في مهب الريح".

ورفض جعجع في خطابه دعوة حسن نصر الله إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية، معتبرا أن حزب الله انتقص من السيادة عندما أقام ما أسماه دولة داخل الدولة.

وطالب حزب الله بالبقاء تحت سقف اتفاق الطائف، معتبرا أن الوحدة الوطنية قائمة عبر هذا الاتفاق الذي أنهى عام 1989 الحرب الأهلية وأعاد توزيع السلطة بين الطوائف.

واستخدم جعجع في الخطاب -الذي ألقي بحضور رئيس الجمهورية الأسبق أمين الجميل- جملا كاملة من خطاب نصر الله للرد عليها، خصوصا تلك المتعلقة بإصرار حزب الله على الاحتفاظ بسلاحه.

وقال إن أي سلاح لن يرهبه ويدفعه للقبول "بالأمر الواقع"، مشيرا إلى أنه عند الانتهاء من "مشكلة السلاح" يمكن بناء الدولة القوية.

تهديد المر
في سياق آخر هدد وزير الدفاع إلياس المر اليوم بأن الجيش اللبناني سيرد على أي خرق إسرائيلي للحدود اللبنانية بعد إنهاء الانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان.

وكان الوزير يتحدث إلى الصحفيين بعد اجتماعه في منزله اليوم مع وزير الدفاع البلجيكي أنريه فلاهو الذي يزور لبنان حاليا.

وقال "عندما يتم الانسحاب الإسرائيلي وينتشر الجيش على الحدود، فإن أي خرق للعدو الإسرائيلي سيواجه بالإمكانات التي لدينا وبكل الإمكانات، وهذا موضوع محسوم".

المصدر : وكالات