اللجنة الانتخابية أعلنت فوز صالح والمعارضة رفضت النتائج (الفرنسية)


حذر رئيس المجلس الأعلى لأحزاب تكتل اللقاء المشترك المعارض في اليمن مما أسماه تمادي الحزب الحاكم واللجنة العليا للانتخابات في العبث بنتائج فرز الأصوات، وحمل الحزب الحاكم واللجنة العليا مسؤولية ما اعتبره إجهاضا لعملية التحول الديمقراطي.

كما اتهمت أحزاب تكتل اللقاء المشترك الحزب الحاكم بالقيام بعدد كبير من الخروق والمخالفات وتزوير بطاقات انتخابية، وشككت في النتائج الأولية للانتخابات وتساءلت عن مبررات التسرع في إعلانها واتهمت حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالتزوير.

وقال الأمين العام المساعد لحزب الإصلاح عبد الوهاب الآنسي للجزيرة إن الإعلان المبكر عن النتائج كان بمثابة تعليمات غير مباشرة بأن تحرص اللجان الانتخابية على تحقيق النسب المعلنة بأية وسيلة.

أنصار بن شملان هددوا بالإفصاح عن أدلة التزوير الموجودة لديهم (الفرنسية-أرشيف)
وأكد الأمين العام للتنظيم الناصري سلطان العتواني للجزيرة أن المعارضة ستطعن رسميا في النتائج، وستقدم أدلة على حدوث ما سماه مخالفات وعمليات تزوير.

وقال زيد الشامي مدير الحملة الانتخابية لمرشح المعارضة فيصل بن شملان إن عملية الفرز توقفت في العديد من مكاتب الاقتراع بسبب وجود احتجاجات، ووصف هذه النتائج بأنها "تمثيلية".

وأشار في تصريحات للصحفيين إلى أن معلومات المعارضة تؤكد تقدم بن شملان في العديد من الدوائر وخاصة في الدائرة 111 بمحافظة إب.

وفي محافظة تعز ذات الثقل الانتخابي قال رئيس لجنة الانتخابات إن الفرز توقف في 15 دائرة بسبب ما وصفه بتعنت أحد الأطراف المتنافسة إثر فوز الطرف الآخر.

فوز صالح
وكانت النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية التي ظهرت الليلة الماضية قد أكدت حصول الرئيس اليمني الحالي علي عبد الله صالح على 80% من الأصوات، بينما حصل منافسه الرئيسي فيصل بن شملان على 20% فقط من الأصوات في الانتخابات التي جرت في الـ20 من الشهر الجاري.

النتائج الأولية أظهرت فوز صالح بـ80% من الأصوات (الأوروبية)
وحسب ما أوضح المتحدث باسم اللجنة الانتخابية عبدو الجنادي في مؤتمر صحفي في صنعاء فإن صالح حصل على 3.744.473 صوتا، في حين حصل شملان على 717.884 صوتا.

احتفالات
وقد بدأ الحزب الحاكم مبكرا الاحتفال بفوز صالح ونفى اتهامات المعارضة بقيام السلطات باحتجاز الصناديق في الدوائر التي رجحت كفة مرشح المعارضة فيها.

وقال الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر سلطان البركاني للجزيرة إن التشكيك جدل ليس له معنى. وأوضح البركاني للجزيرة أنه ليس هناك أية أدلة على التزوير، مشيرا إلى أن هذه الانتخابات "أثبتت كذب هذه الأحزاب والتخبط الذي تعانيه".

المصدر : الجزيرة + وكالات