ليفني: حدود دولة فلسطين لن ترسم على أساس 67
آخر تحديث: 2006/9/21 الساعة 11:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/21 الساعة 11:11 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/28 هـ

ليفني: حدود دولة فلسطين لن ترسم على أساس 67

ليفني اتهمت القادة الفلسطينيين ببث آمال كاذبة ودعت إلى عدم استغلال قضية اللاجئين (رويترز)

دعت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني العالم إلى إقناع الفلسطينيين بأن حل مشكلة اللاجئين يكمن في إقامة دولة فلسطينية, لكنها اعتبرت أن أحد مبادئ حل الدولتين الاتفاق على حدود ليست هي نفسها حدود 1967.
 
وأضافت ليفني خلال كلمة لها أمام الجمعية العام للأمم المتحدة "إذا كان الزعماء الفلسطينيون غير مستعدين لأن يقولوا هذا فإن العالم يجب أن يقوله لهم، وبدلا من بث آمال كاذبة فإن الوقت حان للكف عن استغلال قضية اللاجئين".
 
كما زعمت الوزيرة الإسرائيلية أن السلطة الفلسطينية التي تهيمن عليها حكومة حماس "تعلم الأطفال أن يكرهوا وتسعى إلى تحويل الصراع من نزاع سياسي يمكن حله إلى مواجهة دينية لا نهاية لها".
 
تشكيك
من جانبه قال رئيس الدائرة السياسية بمنظمة التحرير الفلسطينية فاروق القدومي إنه لا توجد نوايا حقيقية لدى الولايات المتحدة لتحريك عملية السلام في الشرق الأوسط بشكل جدي.
 
وأضاف القدومي في تصريحات للجزيرة أنه لم يشارك في الجمعية العامة للأمم المتحدة من أجل البحث عن معونات لبلاده وإنما عن حل سياسي, معربا عن عدم تفاؤله حول عملية السلام.
 
القضية الفلسطينية تصدرت أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة(الفرنسية)
كما انتقد الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى بيان المجموعة الرباعية الخاصة بالشرق الأوسط بشأن عملية التسوية, قائلا إن ذلك البيان لا يرقى لمستوى العراقيل التي تواجه العملية.
 
وأضاف موسى خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب في نيويورك أن المناقشات التي تجري بمجلس الأمن هي التي ستكشف مدى الإجماع في المجلس بخصوص العملية السلمية في الشرق الأوسط ومدى المعارضة الفردية لها في إشارة لمواقف واشنطن.
 
ترحيب رباعي
وكانت اللجنة الرباعية رحبت بجهود حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية, متعهدة بتمديد آلية تقديم المساعدات الطارئة للفلسطينيين ثلاثة أشهر.
 
وأعربت اللجنة -في بيان لها عقب اجتماع ضم كلا من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان ووزراء خارجية الاتحاد الأوروبي وروسيا والولايات المتحدة على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك- عن أملها في أن "يتضمن برنامج هذه الحكومة المبادئ التي حددتها اللجنة الرباعية ويتيح استئناف جهودها".
 
وأضاف البيان أن الرباعية "وافقت على مواصلة تمديد الآلية الدولية المؤقتة ثلاثة أشهر", على أن تبحث بعد ذلك تمديدها مجددا, كما "شجعت" اللجنة الفلسطينيين والإسرائيليين على البحث في استئناف تسديد إسرائيل الضرائب التي تجبيها على البضائع التي تدخل إلى الأراضي الفلسطينية إلى السلطة الفلسطينية, والتي تقدر بنحو 500 مليون دولار.
 
بوش لم يتطرق لقضية المساعدات خلال لقائه عباس (الفرنسية)
حكومة وسلام
وسبق اجتماع الرباعية لقاء ضم الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع نظيره الأميركي جورج بوش في نيويورك، حيث ركزت مباحثاتهما على تفعيل عملية السلام وحكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية المقرر تشكيلها.
 
وأكد عباس لبوش في مؤتمر صحفي مشترك عقب الاجتماع حاجة الفلسطينيين الماسة لدعمه ومساعدته في الوقت الذي تشهد فيه الأراضي الفلسطينية أزمة سياسية ومالية خانقة عقب تجميد المساعدات المباشرة للسلطة.
 
لكن بوش اكتفى بإعادة تأكيد أمله في قيام دولة فلسطينية تتعايش سلميا مع إسرائيل. ولم يشر إلى قضية المساعدات الأميركية للفلسطينيين المعلقة منذ تولي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) رئاسة الحكومة في مارس/آذار الماضي.
 
وقبيل ساعات من اجتماع عباس وبوش جدد رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية رفضه شروط اللجنة الرباعية الدولية التي تطالب حكومته بالاعتراف بإسرائيل قبل استئناف المساعدات المباشرة للسلطة.
 
اعتداءات
ميدانيا اقتحمت قوات خاصة للاحتلال الإسرائيلي تساندها مروحية واحدة شمالي رفح بقطاع غزة, في محاولة لاعتقال ناشط فلسطيني.
 
وقال مراسل الجزيرة في غزة إن القوة الإسرائيلية اجتاحت منطقة البويك, وإن المستهدف كان أحد الناشطين في كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس). وأضاف أن تلك القوات حاصرت المنزل الذي كان يوجد فيه الناشط, وجرى إطلاق نار كثيف بين الطرفين.
 
وأضاف أن الكتائب ذكرت في بيان لها أنها تمكنت من تفجير عبوتين ناسفتين في القوة المهاجمة التي كانت موجودة على بوابة منزل الناشط, موضحا أن اشتباكات وإطلاق نار أعقب تفجير تلك العبوتين.
المصدر : الجزيرة + وكالات