المعارضة تساءلت عن أسباب التعجل في إعلان النتائج الأولية لفرز الأصوات (رويترز)

اتهمت المعارضة اليمنية حزب المؤتمر الشعبي العام بتزوير الانتخابات وشككت في مصداقية نتائج الانتخابات الرئاسية. وتساءلت أحزاب اللقاء المشترك عن أسباب المسارعة في إعلان النتائج الأولية صباح اليوم بعد فرز 5% فقط من صناديق الاقتراع.

وتحدث قيادات المعارضة عن مخالفات خلال عملية الفرز. وأفاد مراسل الجزيرة في محافظة تعز أن عملية الفرز توقفت في بعض الدوائر وسط أنباء عن كسر بعض الصناديق.

وقال الأمين العام المساعد لحزب الإصلاح عبد الوهاب الأنسي للجزيرة إن الإعلان المبكر عن النتائج كان بمثابة تعليمات غير مباشرة بأن تحرص اللجان الانتخابية على تحقيق النسب المعلنة بأية وسيلة.

وأكد الأمين العام للتنظيم الناصري سلطان العتواني للجزيرة أن المعارضة ستطعن رسميا في النتائج، وستقدم أدلة على حدوث ما أسماه مخالفات وعمليات تزوير. كما وصف النتائج بأنها معدة سلفا بالصناديق لإظهار تفوق حزب المؤتمر الشعبي الحاكم، مؤكدا أن العملية الانتخابية شابتها عمليات عنف وتزوير خاصة في القطاع النسائي.

الرئيس اليمني يحكم البلاد منذ 28 عاما (الفرنسية)
تقدم صالح
وكانت النتائج الأولية قد شهدت تضاربا في تصريحات أعضاء اللجنة العليا بشأن النسب التي حصل عليها الرئيس علي عبد الله صالح ومنافسه الأبرز مرشح اللقاء المشترك فيصل بن شملان.

وجاء آخر تصريح من المتحدث باسم اللجنة عبده الجنادي الذي أعلن أن الرئيس صالح حصل على نحو 84% مقابل زهاء 17% لبن شملان في حين يتوقع إعلان النتائج النهائية في الساعات المقبلة.

وأشار في تصريحات للصحفيين إلى أن النتائج النهائية تم إبلاغها اللجنة الانتخابية غير أن اللجنة تنتظر تلقيها هذه النتائج باليد مختومة من مديري مكاتب الاقتراع ومندوبي المرشحين.

في هذه الأثناء بدأ الحزب الحاكم مبكرا الاحتفال بفوز صالح، وقال الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر سلطان البركاني للجزيرة إن التشكيك جدل ليس له معنى. وأوضح البركاني للجزيرة أنه ليس هناك أي أدلة على التزوير، مشيرا إلى أن هذه الانتخابات "أثبتت كذب هذه الأحزاب والتخبط الذي تعانيه".

أما عضو اللجنة العامة لحزب المؤتمر محمود أبو لحوم فأكد للجزيرة ضرورة عدم استباق الأمور، وقال إن وجود مشكلات في بعض المناطق لا يعني توقف الفرز.

ومن جهته رأى نبيل خوري نائب السفير الأميركي بصنعاء في تصريح للجزيرة أن هناك تسرعا من الجانبين الحزب الحاكم بإعلان النتائج مبكرا والمعارضة بتوجيه اتهامات التزوير.

وأضاف أن السفارة ستعلن الموقف الأميركي من الانتخابات بعد اكتمال الصورة الخاصة بالعملية الانتخابية.

المصدر : الجزيرة + وكالات