الجزائر تقلل من انضمام الجماعة السلفية للقاعدة
آخر تحديث: 2006/9/21 الساعة 01:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/21 الساعة 01:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/28 هـ

الجزائر تقلل من انضمام الجماعة السلفية للقاعدة

الجماعة السلفية رفضت خطة المصالحة الحكومية (الفرنسية-أرشيف)
قللت الشرطة الجزائرية من شأن انضمام الجماعة السلفية للدعوة والقتال إلى تنظيم القاعدة قائلة إنه رغم أن مقاتليها مازالوا مصدر قلق فإنهم يفتقرون إلى القدرة على شن هجمات واسعة النطاق.

ونقلت صحيفة الوطن عن المدير العام للأمن الوطني علي تونسي قوله في إطار رد فعله على إعلان الجماعة الأسبوع الماضي انضمامها للقاعدة، "إن تهديداتهم لا تخيفنا".

وأضاف أنه لو كان لديهم الوسائل لعمل شيء لكانوا قاموا به، مشيرا إلى أن قوات الشرطة تتخذ جميع الإجراءات للحفاظ على الأمن.

ورفضت الجماعة السلفية للدعوة والقتال خطة العفو المطروحة من جانب الحكومة التي استهدف إنهاء سنوات من العنف وأصدرت بيانا أعلنت فيه انضمامها لتنظيم القاعدة.

وتشير تقديرات الخبراء إلى أن نحو 500 مقاتل معظمهم من أعضاء الجماعة مازالوا طليقين ويشنون حملة للإطاحة بالحكومة.

وسلم نحو 300 أنفسهم خلال فترة العفو التي امتدت ستة أشهر للمسلحين وانتهت آخر أغسطس/آب بموجب برنامج المصالحة الوطنية الذي تدعمه الحكومة.

وبدأت أعمال العنف في عام 1992 بعد أن ألغت السلطات المدعومة من الجيش انتخابات برلمانية كانت الجبهة الإسلامية للإنقاذ تتجه للفوز بها، وقتل عدد يقدر بنحو 200 ألف شخص في المعارك، وتراجع العنف بشدة في السنوات الأخيرة.

المصدر : وكالات