إسرائيل تتراجع عن موعد الانسحاب من جنوب لبنان
آخر تحديث: 2006/9/20 الساعة 22:20 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/27 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الرئاسة التركية: أردوغان وروحاني يتفقان على أن المضي في الاستفتاء سيحدث فوضى
آخر تحديث: 2006/9/20 الساعة 22:20 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/27 هـ

إسرائيل تتراجع عن موعد الانسحاب من جنوب لبنان

إسرائيل عللت تراجعها بمشكلات "لم تحل" (رويترز-أرشيف)

تراجعت إسرائيل عن إعلانها إتمام الانسحاب من جنوب لبنان مطلع الأسبوع المقبل, معللة ذلك بوجود "مشكلات لم يتم حلها".

وقال رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي الجنرال دان حالوتس إن القوات الإسرائيلية لن تكمل انسحابها من جنوب لبنان بحلول الجمعة كما أشارت السلطات سابقا, مشيرا إلى أنه "بعد اتصالات مع الأمم المتحدة والجيش اللبناني، لا تزال هناك مسائل لم تحل".

وأعرب حالوتس عن أمله في حل هذه المشكلات التي لم يكشف عنها خلال اليومين أو الثلاثة التالية للعطلة المقبلة، في إشارة إلى الاحتفال برأس السنة اليهودية الذي يبدأ عند غروب شمس الجمعة.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس قد أعلن في وقت سابق الأربعاء أن إسرائيل تعتزم إتمام سحب قواتها من لبنان بحلول القوات الألمانية محلها.

القوات الدولية
على صعيد آخر وافق مجلس النواب الألماني على خطط الحكومة لإرسال ما يقرب من 2400 جندي من القوات البحرية والجوية إلى لبنان مزيلا بذلك العقبة الأخيرة أمام مهمة وصفتها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بأنها تاريخية.

القوات الدولية عززت وجودها بجنوب لبنان (رويترز) 
وستتولى هذه القوات حراسة السواحل اللبنانية ضمن قوة تابعة للأمم المتحدة يجري نشرها في الجنوب اللبناني لتنفيذ هدنة توقفت بموجبها حرب إسرائيل على لبنان الشهر الماضي بعد أن استمرت 34 يوما.

جاء ذلك في وقت أعلنت فيه قوات الطوارئ الدولية المعززة (اليونيفيل) أن تعداد قواتها في الجنوب وصل إلى خمسة آلاف، وهو المستوى الذي ترى الأمم المتحدة أنه كافٍ لإتمام الانسحاب الإسرائيلي من لبنان.

وقال ألكسندر إيفانكو المتحدث باسم اليونيفيل من بلدة الناقورة في جنوب لبنان إن حجم القوات الدولية في لبنان وصل الآن إلى 4950 جنديا، وأضاف "نحن هناك ونعتبر أن العدد هو خمسة آلاف".

وقد وصلت خلال الساعات الماضية طلائع دبابات لوكلير الفرنسية التابعة لقوة الأمم المتحدة إلى بلدة ديركيفا الجنوبية، في موازاة أول انتشار واسع للوحدات الفرنسية.

وقال مصدر عسكري فرنسي إن معظم عناصر الكتيبة الفرنسية الأولى التي تضم 900 عنصر و13 دبابة لوكلير سينتشرون في جنوب لبنان في موعد أقصاه نهاية الأسبوع.
المصدر : وكالات