السلطات المصرية كثفت الأمن بسيناء تحسبا لأي هجمات (الفرنسية-أرشيف)

علم مراسل الجزيرة في القاهرة أن السلطات الأمنية المصرية تشن حملة تمشيط واسعة في سيناء وخارجها بحثا عن ثلاثة فلسطينيين قالت إنهم تسللوا إلى سيناء بهدف شن عمليات مسلحة على السياح الإسرائيليين في المنتجعات المصرية, وبالأخص في جنوب سيناء.

وأبلغت سلطات الأمن الفلسطينية نظيرتها المصرية بأسماء الفلسطينيين الثلاثة وهم رمزي أبو الصلات وإياد عواد أبو البيض ونضال زياد عامود.

وقال المراسل إن السلطات المصرية تبحث كذلك عن خمسة مصريين يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة تسللوا بجوازات سفر مزورة إلى سيناء بحسب معلومات وردت من إسرائيل، مضيفا أن مساعد وزير الداخلية المصري لشؤون الأمن يتولى قيادة هذه الملاحقة.

وقالت مصادر أمنية مسؤولة إن وزارة الداخلية وزعت صور المشتبه فيهم على جميع نقاط التفتيش والحواجز المنتشرة في مداخل ومخارج سيناء.

وأشارت المصادر إلى أن الأجهزة الأمنية تلقت معلومات من الداخل والخارج عن عناصر ينتمون للقاعدة يستعدون لتنفيذ تفجيرات في منتجعات دهب وشرم الشيخ وطابا التي عادة ما يقصدها السياح الإسرائيليون.

وتأتي تحركات جهاز الأمن المصري بعد ثلاثة أيام من تحذيرات إسرائيلية عن احتمال وقوع هجمات في شبه جزيرة سيناء.

المصدر : الجزيرة + وكالات