مقتل 62 عراقيا واتفاق على إعادة النظر بالدستور
آخر تحديث: 2006/9/19 الساعة 03:24 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/19 الساعة 03:24 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/26 هـ

مقتل 62 عراقيا واتفاق على إعادة النظر بالدستور

دورية أميركية في الصقلاوية قرب الفلوجة غرب بغداد (الفرنسية)

قتل خلال الـ24 ساعة الماضية في العراق 62 شخصا فيما جرح عشرات بأعمال عنف شملت أنحاء متفرقة من البلاد.

 

إذ شهدت كل من تلعفر قرب الموصل شمالي العراق مقتل 21 شخصا وإصابة 17 في تفجير انتحاري بطابور من الأشخاص. وكان تفجير انتحاري بوسط حشد من المتطوعين للشرطة, أسفر في مارس/آذار الماضي عن مقتل 40 شخصا وإصابة العشرات قرب المدينة.

 

وفي الرمادي غرب بغداد قتل 13 شخصا وأصيب حوالي 10 في هجوم استهدف مركزا للشرطة القريب من حي التأميم الذي يعد أكثر الأماكن خطورة في المدينة. وقتل 67 متطوعا وجنديان أميركيان مطلع يناير/كانون الثاني الماضي في تفجير استهدف متطوعين بالمدينة. وهناك حوالي ألف شرطي في أربعة مراكز للشرطة في الرمادي.

 

وفي البصرة جنوبي العراق أطلق مسلحون النار على المقدم المسؤول في مكتب مكافحة الإرهاب فوزي عبد الكريم بينما كان في منطقة الحيانية في المدينة فأردوه قتيلا.

 

المزيد من الجثث (الفرنسية)
وفي الكوت جنوب بغداد قتل ثلاثة أشخاص وأصيب ثلاثة على يد مسلحين هاجموا قرية الخزارجة غرب الصويرة إثر تلقي سكانها تهديدات بوجوب مغادرتها. وفي منطقة المدائن جنوب بغداد أصيب شخصان إثر سقوط قذيفة هاون.

      

وفي بعقوبة شمال شرق بغداد قتل مسلحون أربعة أشخاص, كما قتل شخصان في حي المفرق غرب المدينة, إضافة إلى مقتل امرأة في حي التحرير جنوبي بعقوبة.

 

وفي الفلوجة غرب بغداد, قتل تسعة من عناصر الشرطة والجيش بينهم مسؤول الاستخبارات بالمدينة، في هجمات وقعت الأحد واستهدفت قوات أميركية وعراقية هناك. وفي شمالي المدينة قتل مسلحون مجهولون زيدان سمير وهو أحد أعضاء الحزب الإسلامي, واختطفوا عبد الرزاق الراوي لجهة مجهولة.

 

وأفاد مصدر مسؤول في وزارة الدفاع العراقية بمقتل ثلاثة جنود عراقيين من قوات الحدود وإصابة خمسة آخرين في انفجار قنبلة عند الحدود العراقية -الإيرانية. وفي كربلاء جنوب بغداد قتل مسلحون أربعة أشخاص في وقائع منفصلة بالمدينة.

 

الجثث

وفي إطار الإعلان اليومي عن العثور على جثث "مجهولة الهوية" أكد مصدر في الشرطة العثور على 26 جثة بينها 14 في بغداد خلال فترة 24 ساعة.

 

إذ عثرت الشرطة على عشر جثث في ناحية الكرخ ببغداد وأربعة في ناحية الرصافة, في حين عثرت على ثلاث جثث من عناصر الجيش بين بلدروز وبدرة، قرب محافظة ديالى شمال شرق بغداد.

 

كما عثرت شرطة بابل على ثلاث جثث قرب الإسكندرية جنوب بغداد وجثة في بيجي شمالها, فضلا عن جثتين مقطوعتي الرأس في المدينة ذاتها. كما عثرت قوات الشرطة على جثتين في بني سعد والخالص قرب بغداد.

 

مراجعة الدستور

اتفاق البرلمان على إعادة النظر بالدستور (رويترز)
وفي تطور سياسي لافت أقر رؤساء كتل برلمانية عراقية خلال اجتماع "حاسم" عقد مساء الاثنين, اتفاقا يتضمن تشكيل لجنة لإعادة النظر بالدستور والبدء بالقراءة الأولى لمسودة مشروع قدمه الائتلاف عن آليات وإجراءات تشكيل الأقاليم.

 

وقال جلال الدين الصغير القيادي بالمجلس الأعلى للثورة الإسلامية بقيادة عبد العزيز الحكيم, إن المجتمعين اتفقوا على مشروع يتضمن تشكيل لجنة إعادة النظر بالدستور والشروع بالقراءة الأولى لتشكيل قانون الأقاليم مع النظر في المسودات المقدمة في هذا الخصوص، في إشارة إلى مسودات قوانين قدمتها جبهة التوافق وحزب الفضيلة.

 

وأضاف "أنه تم الاتفاق على عدم البدء بتشكيل الأقاليم إلى حين انتهاء لجنة إعادة النظر بالدستور من عملها ولمدة عام من تاريخ التوقيع". وأكد أن نقاط الاتفاق قدمها الائتلاف الموحد الشيعي والتحالف الكردستاني.

 

وكان حزب الفضيلة -شيعي بـ15 مقعدا ضمن الائتلاف- قدم الاثنين مسودة مشروع إلى البرلمان بشأن تشكيل الأقاليم ينص على أن "تشكل كل محافظة إقليما" وذلك بهدف "الخروج من الأزمة السياسية" القائمة.

 

وأوضح عضو الفضيلة كريم اليعقوبي أن "مشروع الحزب يطمئن الأطراف السياسية ويزيل مخاوفها كما أنه يحقق التخلص من السقف الزمني، وفقا للدستور، وعدم إضاعة الفدرالية فضلا عن أنه مشروع وطني لا صبغة طائفية له".

 

ويعارض العرب السنة والتيار الصدري مشروع فدرالية الوسط والجنوب الذي يسعى إليه عبد العزيز الحكيم, باعتبار أنه مشروع سيكون مقدمة لتقسيم العراق.

المصدر : وكالات