استئناف جلسات محاكمة صدام في قضية الأنفال
آخر تحديث: 2006/9/19 الساعة 13:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/19 الساعة 13:17 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/26 هـ

استئناف جلسات محاكمة صدام في قضية الأنفال

صدام حسين ربط بين حملة الأنفال واستخدام الأميركيين أسلحة كيماوية في حرب فيتنام (الفرنسية)

استأنفت المحكمة الجنائية العراقية العليا اليوم الثلاثاء محاكمة الرئيس المخلوع صدام حسين وستة من أعوانه بتهمة ارتكاب "إبادة جماعية" بحق الأكراد خلال حملة الأنفال عام 1988.

وفي مستهل الجلسة، طلب رئيس المحكمة القاضي عبد الله العامري من أحد شهود  الإثبات اعتلاء المنصة للإدلاء بإفادته.

وشهدت الجلسة مشادة كلامية بين أحد محامي المتهمين والادعاء العام الذي استجابت المحكمة لطلبه بتوجيه إنذار نهائي للمحامي.

وقال الشاهد رؤوف فرج عبد الله (55 عاما) الذي كان يرتدي الثياب الكردية التقليدية، إن القتال بدأ في قرية قرم باشا واستمر ثلاثة أيام عام 1988.

وأضاف "نتيجة الخوف هربنا باتجاه الجبال.. لقد تعرضت قريتنا للقصف بأسلحة كيميائية وشاهدت ثلاثة أشخاص ملقيين أرضا".

كما قال "تم اعتقالنا بعد ذلك ونقلنا إلى أربيل ثم إلى الموصل، وفصل الرجال عن النساء وفور دخولنا الزنزانة شاهدنا كوفيات كردية عليها بقع من الدم".
 
وأشار إلى أنه تمكن من الفرار إلى قرية رانيا مع زوجته حيث ظلا هناك حتى عام 1991.

وقد استمعت المحكمة خلال الجلسات السبع السابقة إلى 21 من شهود النيابة أدلوا بإفاداتهم بشأن ما شاهدوه خلال الحملة.

عبد الله العامري وجه إنذارا نهائيا لأحد محامي صدام حسين بناء على طلب الادعاء (رويترز)
وقد أثار صدام مسألة استخدام القوات الأميركية الأسلحة الكيميائية خلال حرب فيتنام. جاء ذلك في سياق رد صدام على إفادة مقاتل كردي سابق يدعى كروان عبد الله توفيق ويحمل حاليا الجنسية الهولندية.

وقال الشاهد إنه أصيب بالعمى خلال قصف بالأسلحة الكيميائية في مارس/آذار 1988، وإن الأطباء في المستشفيات الهولندية أكدوا له أنهم لم يروا أمرا كهذا منذ الحرب العالمية الثانية.

وتدخل صدام صارخا "أنا أريد أن أسال الهولندي ألم يشاهد إصابات بالكيماوي في الحرب الأميركية في فيتنام؟". وأضاف أن "القانون العراقي وأنا من سنه، يمنع حمل جنسيتين، ومن يحمل جنسية أخرى تسقط عنه الجنسية العراقية فهذا الشخص غير عراقي وأترك للمحكمة قبول شكواه من عدمها".

وقاطعه رئيس المحكمة عبد الله العامري قائلا إن هذه النقطة لا علاقة لها بالقضية، كما أمر بعد ذلك بقطع الصوت عن مقصورة الصحفيين.
المصدر : وكالات