إسرائيل تنسحب الجمعة من لبنان والقوات الفرنسية تنتشر
آخر تحديث: 2006/9/20 الساعة 01:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/20 الساعة 01:21 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/27 هـ

إسرائيل تنسحب الجمعة من لبنان والقوات الفرنسية تنتشر

قافلة من القوات الفرنسية في طريقها إلى الجنوب اللبناني (الفرنسية)

قال رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي دان حالوتس إن القوات الإسرائيلية ستنسحب بشكل تام من لبنان بحلول الجمعة.

ونقل عضو في لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست عنه قوله أمام اللجنة "إذا ما سارت الأمور على ما يرام بما يرضي جميع الأطراف، فإن الافتراض العملي هو أن القوات الإسرائيلية ستغادر كل المناطق التي تسيطر عليها بحلول عطلة السنة اليهودية الجديدة"، وأضاف "وإذا لم يحدث ذلك فإنها ستتأخر أسبوعا آخر".

ونقل عن حالوتس قوله كذلك إن حزب الله "يحترم بدقة اتفاق وقف إطلاق النار" وإن عناصر الحزب يتجنبون حمل الأسلحة علنا.

جاء ذلك في وقت أعلنت فيه قوات الطوارئ الدولية المعززة (يونيفيل) أن تعداد قواتها في الجنوب وصل إلى خمسة آلاف، وهو المستوى الذي ترى الأمم المتحدة أنه كافٍ لإتمام الانسحاب الإسرائيلي من لبنان.

وقال ألكسندر إيفانكو المتحدث باسم يونيفيل من بلدة الناقورة في جنوب لبنان إن حجم القوات الدولية في لبنان وصل الآن إلى 4950 جنديا، وأضاف "نحن هناك ونعتبر أن العدد هو خمسة آلاف".

وزيرة الدفاع الفرنسية تفقدت القوات التي انتشرت حديثا في الجنوب (الفرنسية)
انتشار فرنسي

جاء ذلك بعد أن وصلت الثلاثاء طلائع دبابات لوكلير الفرنسية التابعة لقوة الأمم المتحدة إلى بلدة ديركيفا الجنوبية، في موازاة أول انتشار واسع للوحدات الفرنسية.

وقال مصدر عسكري فرنسي إن معظم عناصر الكتيبة الفرنسية الأولى التي تضم 900 عنصر و13 دبابة لوكلير سينتشرون في جنوب لبنان في موعد أقصاه نهاية الأسبوع.

وصرحت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال أليو ماري في بيروت بأن السلطات اللبنانية ستحاول هذا الأسبوع معالجة المشاكل اللوجستية التي تواجهها يونيفيل في جنوب لبنان.

وقالت أليو ماري خلال مؤتمر صحفي إنها تحدثت عن هذه المشكلة مع وزير الدفاع اللبناني إلياس المر الذي أكد لها أن الحكومة ستعالج المشكلة.

وكان قائد يونيفيل الجنرال الفرنسي آلان بيليغريني شكا الأسبوع الفائت من قلة تعاون السلطات اللبنانية لمساعدة القوة الدولية في إيجاد أراض ومساكن لآلاف الجنود الدوليين الذين يواصلون الانتشار في جنوب البلاد.



العنقودية
من ناحية ثانية أعلنت الأمم المتحدة أن إسرائيل ألقت 350 ألف قنبلة عنقودية على الأقل على جنوب لبنان عندما انتهت الحرب تقريبا.

وقال ديفد شيرر منسق المساعدات الإنسانية للأمم المتحدة في لبنان في مؤتمر صحفي ببيروت "الحقيقة الفظيعة هي أن كل هذه الذخيرة تقريبا أطلقت في الأيام الثلاثة أو الأربعة الأخيرة من الحرب".

وقال بيان الأمم المتحدة إن هذا العدد يستند إلى تقارير لجنود إسرائيليين ولا يشمل إطلاق القنابل العنقودية من المدفعية التقليدية والطائرات.

المصدر : وكالات