صالح وبن شملان يختتمان حملتهما لرئاسية اليمن
آخر تحديث: 2006/9/19 الساعة 00:54 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/19 الساعة 00:54 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/26 هـ

صالح وبن شملان يختتمان حملتهما لرئاسية اليمن


اختتم مرشحا الانتخابات الرئاسية الرئيسيان في اليمن حملتهما, قبل يومين من إجراء الانتخابات, والتي اتسمت خلال الأسابيع الماضية بتبادل حاد للاتهامات بين الحزب الحاكم وأحزاب اللقاء المشترك المعارض.
 
وفي ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء ختم مرشح المؤتمر الشعبي العام الحاكم الرئيس علي عبد الله صالح مهرجانه بوصفه المعارضة بأنها "قوى ظلامية", متعهدا بمكافحة الفقر ومحاربة الفساد والمفسدين.
 
وردد أنصار مرشح الحزب الحاكم بصنعاء هتافات مناوئة لكل من اللقاء المشترك ومرشحه فيصل بن شملان, واصفين المعارضة بـ"الخونة".
 
مرجفون وكاذبون
بالمقابل أنهى بن شملان حملته الانتخابية بمدينة البيضاء, متعهدا بإنهاء الأزمة الاقتصادية وتحسين الأحوال المعيشية للمواطنين, منتقدا في الوقت ذاته ما وصفه بالجمود في بناء الدولة, وظهور البطالة والفقر وسوء الخدمات وتدني التعليم والرعاية الصحية.
 
وهاجم بن شملان من وصفهم بـ"المرجفين" و"الكاذبين" الذين يهاجمون اللقاء المشترك, مجددا وعوده بتحقيق المواطنة المتساوية للجميع ونشر التسامح ونبذ الفتن.
 
تدابير أمنية
وكان رئيس الوزراء عبد القادر باجمال أعلن في مؤتمر صحفي أن حكومته اتخذت إجراءات وتدابير أمنية صارمة لإجراء انتخابات آمنة ومستقرة.
 
وقال باجمال إن الرقابة الدولية والمحلية مفتوحة أمام جميع الجهات وأن لها مطلق الحرية في الاستفسار والمراقبة والرصد المباشر لسير العملية الانتخابية.
 
ويذكر أن خمسة مرشحين يخوضون الانتخابات الرئاسية باليمن أبرزهم صالح وبن شملان, ومن المقرر أن يتوجه الناخبون إلى صناديق الاقتراع الأربعاء القادم لاختيار رئيس للبلاد لمدة سبع سنوات قادمة.
 
يشار إلى أن صالح الذي يرأس اليمن منذ عام 1978 أعلن في يونيو/حزيران الماضي نيته الترشح لولاية جديدة مدتها سبع سنوات متراجعا بذلك عن وعد قطعه على نفسه العام الماضي بعدم الترشح.
المصدر : وكالات