حظر تجوال بالديوانية والعنف بالعراق يحصد العشرات
آخر تحديث: 2006/9/15 الساعة 09:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/15 الساعة 09:48 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/21 هـ

حظر تجوال بالديوانية والعنف بالعراق يحصد العشرات

أعمال العنف لا تزال متصاعدة في العراق (الفرنسية)

فرضت السلطات العراقية حظرا للتجوال بمدينة الديوانية بعد مواجهات عنيفة بين أنصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر والقوات الأميركية, فيما لا يزال العنف يحصد عشرات الأشخاص في مناطق متفرقة من البلاد.
 
وقد دهمت القوات العراقية مكتبا يديره أنصار الصدر, وعلى إثره وقعت اشتباكات أسفرت عن مقتل اثنين وجرح تسعة آخرين. وبرر الجيش الأميركي المداهمات للمكتب بقوله إن القوات كانت تبحث عن زعماء "فرق اغتيال" طائفية وزعماء المليشيات المسؤولين عن معركة اندلعت أواخر أغسطس/آب الماضي.
 
من جهة أخرى عثرت الشرطة على جثث 32 شخصا أعدموا بالرصاص في مناطق متفرقة من العراق ليرتفع عدد الجثث المكتشفة خلال يومين إلى مائة تقريبا.
 
خسائر أميركية
كما قالت القوات الأميركية إن اثنين من جنودها قتلا وجرح 25 آخرون بتفجير انتحاري استهدف قافلة عسكرية غرب بغداد.

وأوضحت مصادر صحفية أن صهريجا مفخخا انفجر في ثكنة عسكرية أميركية في أبو غريب غربي بغداد. كما أفاد الجيش الأميركي في ثلاثة بيانات منفصلة الخميس بمقتل ثلاثة آخرين من قواته بحوادث متفرقة في بغداد والموصل خلال الـ48 ساعة الماضية.

كما قتل أكثر من 40 شخصا في عمليات متفرقة من أنحاء العراق كان أبرزها ثلاثة انفجارات هزت العاصمة بغداد وأودت بحياة نحو 23 شخصا.
 
الدليمي ندد باستهداف المليشيات للسنة وقال إنها معروفة (الفرنسية-أرشيف)
تحذير سني
ويأتي تصعيد العنف فيما حذر زعيم جبهة التوافق العراقية عدنان الدليمي من أن كارثة باتت قريبة جدا في البلاد ستحرق الأخضر واليابس, إذا واصلت المليشيات المسلحة أعمالها في قتل أبناء السنة.

وأشار الدليمي في تصريحات صحفية إلى أن حزبه حذر باستمرار من خطر المليشيات التي قال إنها "معروفة جيدا".

كما ندد بـ"استمرار جرائم المليشيات الإرهابية ضد أهل السُنة في خان بني سعد (شرق بغداد في محافظة ديالى) حيث شنت الأربعاء هجوما على قرى ومساجد خان بني سعد وسط سكوت مريب من قبل الأجهزة الأمنية".
 
حل المليشيات
من جهته قال برهم صالح نائب رئيس الوزراء العراقي إن حكومته ستقترح الشهر المقبل قانونا لحل المليشيات, مطالبا قادة تلك المليشيات أمثال الزعيم الشيعي مقتدى الصدر بالتعاون والتخلي عن السلاح من أجل إنجاح الخطة.
 
وأضاف صالح بتصريحات في واشنطن أن رئيس الوزراء نوري المالكي مصمم على عدم التسامح مع وضع المليشيات, ومصر على أن الدولة هي من يجب أن تكون المستخدم أو الحامل الوحيد للأسلحة.
المصدر : الجزيرة + وكالات