فرنسا تدعو لتبني موقف جديد حيال الحكومة الفلسطينية
آخر تحديث: 2006/9/15 الساعة 00:50 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/9/15 الساعة 00:50 (مكة المكرمة) الموافق 1427/8/22 هـ

فرنسا تدعو لتبني موقف جديد حيال الحكومة الفلسطينية

دوست بلازي اعتبر تشكيل حكومة وحدة فلسطينية تطورا هاما (الفرنسية)

دعا وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي المجتمع الدولي إلى إعادة النظر في سياسته في مجال المساعدة والاتصالات حيال الحكومة الفلسطينية المرتقبة.

وقال دوست بلازي للصحفيين -بعد اجتماعه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله- إن تشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة تأخذ في الاعتبار مطالب المجتمع الدولي ستعد تطورا كبيرا.

وبموازاة ذلك توقعت مصادر دبلوماسية أن يشيد وزراء الاتحاد الأوروبي المجتمعون في بروكسل بخطط تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية، كما توقعت أن يتخذ الوزراء خطوات من أجل رفع الحظر عن المساعدات المفروض على الحكومة الحالية التي تقودها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) منذ تشكيلها في مارس/آذار الماضي.

عراقيل واشنطن

إسماعيل هنية اتهم واشنطن بمحاولة ابتزاز الفلسطينيين (الفرنسية)
وفي المقابل اتهم رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية الإدارة الأميركية بوضع العراقيل أمام محاولة التوحد الفلسطيني تحت مظلة حكومة وحدة فلسطينية، واعتبر هذا الموقف متعجلا وغير مدروس ويشكل ابتزازا تجاه الفلسطينيين.

وفي السياق كشف رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير صائب عريقات، أن هناك اتفاقا مبدئيا تم التوصل إليه بين الفصائل الفلسطينية على اختيار إسماعيل هنية رئيسا لحكومة الوحدة الوطنية.

وكان الرئيس الفلسطيني حدد أهداف هذه الحكومة بحل قضية الأسرى وإطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط والتهدئة مع ضرورة الإفراج عن الوزراء والنواب وأعضاء البلديات المعتقلين لدى إسرائيل وفك الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني.

ورجح أحمد يوسف المستشار السياسي لرئيس الوزراء الفلسطيني أن تحصل حركة حماس في الحكومة الجديدة على ضعف الحقائب التي يتم منحها لحركة فتح إلى جانب توسيع مشاركة المستقلين من التكنوقراط ورجال الأعمال، على أن تمنح الكتل البرلمانية الأخرى وزارة لكل منها.

استئناف 
وفي تطور آخر استأنفت النيابة العسكرية الإسرائيلية قرار الإفراج عن رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك ووزراء ونواب فلسطينيين ينتمون لحماس الذي أصدرته محكمة عوفر العسكرية مع وقف التنفيذ لمدة 48 ساعة.

وقال المحامي جواد بولص إن محكمة عوفر ستنظر في الاستئناف يوم الاثنين، وسيبقى مسؤولو حماس قيد الحجز الاحتياطي إلى حين انعقاد الجلسة المرتقبة.

من جهة أخرى أصدرت المحكمة نفسها حكما بالسجن المؤبد إحدى عشرة مرة على ثائر حماد البالغ من العمر 26 عاما بتهمة تنفيذ عملية عيون الحرمية على طريق بين مدينتي رام الله ونابلس.

وكانت العملية نفذت عام 2002 على يد قناص فلسطيني تمكن من قتل عشرة جنود إسرائيليين على أحد الحواجز العسكرية وإصابة آخرين بجروح.

المصدر : الجزيرة + وكالات