10 آلاف جندي أممي لحماية السلام في الجنوب (رويترز -أرشيف)
وصف تقرير للأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان اتفاق السلام الذي أنهى حربا أهلية استمرت 21 عاما في جنوب السودان بأنه في طريقه للانهيار.
 
وأشار التقرير الذي رفع إلى مجلس الأمن إلى أن بعض البنود الأساسية كالعمل بشأن الانتخابات وتقسيم عائدات النفط لم تنفذ كما هو منصوص عليه في اتفاق السلام الشامل بين حكومة الخرطوم والجيش الشعبي لتحرير السودان.
 
وكتب أنان "في الوقت الذي ينفذون فيه التزاماتهم الأمنية بشكل معقول فإن تنفيذ العديد من البنود الرئيسية الأخرى في هذا الاتفاق لم يسر وفقا للجدول الموضوع".
 
وقال أنان "إن السلام في الجنوب لن يصمد إلا إذا حلت الأزمة في دارفور بغرب السودان".
 
واتهم التقرير الدول المانحة للسودان بعدم الوفاء بالتزاماتها وقال إن المانحين لم ينفذوا تعهداتهم وقدموا 430 مليون دولار من إجمالي 2.6 مليار دولار لإعادة الإعمار، وقال أيضا إن صناديق المانحين التي يديرها البنك الدولي أثبتت أنها غير مناسبة للوفاء بمتطلبات ما بعد الصراع".
 
تجدر الإشارة إلى أن للأمم المتحدة نحو عشرة آلاف عنصر من قوات حفظ السلام في الجنوب للإشراف على تنفيذ الاتفاق والمساعدة في تدريب الشرطة والعاملين في مجال حقوق الإنسان وتوفير خدمات أخرى.

المصدر : رويترز